أخبار سوريامرآة البلد

خلاف بين كبار المعفشين في السويداء ينهي سيرة 3 أشقاء ويغلق صفحات تعفيشهم

(الإنترنت – مرآة سوريا) أغلقت منذ أيام صفحة أكبر لصوص التعفيش في مدينة السويداء حيث قتل ثلاثة أخوة عقب اشتباكهم المسلح مع أحد «المعفشين» المشهورين والذي فتح النار عليهم.

اختلف المعفشون على «سيارة تعفيش» تمت سرقتها من بيوت الهاربين بأرواحهم من شرقي درعا، وقيل إن الإخوة قاموا بشرائها قبل أن يقتلهم المعفش المشهور وينهي قصتهم .

وتناقلت صفحات السويداء ومواقع إعلام محلية الواقعة والتي هاجم على إثرها «مسلحون من آل حمرة منزل عائلة القاتل على طريق الكوم وأمطروه بوابل من الرصاص والقنابل حتى شبت النيران بالمنزل دون وقوع إصابات بشرية».

ونظراً لكون الأهالي جميعاً من حاملي السلاح لا يزال الوضع قاتماً يسوده التوتر وكثرة المسلحين وتجمعات كبيرة لهم ما دفع المدنيين لالتزام البيوت وعدم التدخل في هذه المشكلة التي سالت على إثرها الدماء وسط فلتان أمني تعيشه المنطقة.

يشار إلى أن حالات التعفيش كانت في قمة أوجها في مدينة السويداء بالتزامن مع هجوم قوات الأسد على قرى وبلدات درعا وحالة الانفلات الأمني الذي يسيطر على المدينة في ظل توريط النظام للشباب في كيانات مسلحة وطائفية، وانتشار العصابات التي تخطف وتسرق دون رادع.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *