أخبار متفرقة

داهموا منزله واعتقلوه.. الأمن يوقف وزير خارجية السودان الأسبق رئيس حزب البشير

اعتقلت السلطات السودانية، مساء الإثنين 29 يونيو/حزيران 2020، رئيس حزب المؤتمر الوطني “المنحل”، وزير الخارجية الأسبق، إبراهيم غندور، وذلك في أحدث تحرك ضد رموز نظام الرئيس السابق عمر البشير الذي يُحاكم في بلده بعد إزاحته عن السلطة. 

اعتقال من المنزل: نجل غندور، أحمد، قال في تصريحات لوكالة الأناضول، إن “قوة أمنية اعتقلت والدي  من المنزل (في العاصمة الخرطوم)، مساء الإثنين”، موضحاً أن عناصر الأمن جاؤوا وهم يحملون أمراً للتفتيش، لكنهم ألقوا القبض على غندور “دون إبداء أي توضيحات”. 

ولم يصدر على الفور تعقيب من السلطات السودانية حول اعتقال غندور، الذي تولى رئاسة حزب “المؤتمر الوطني” بالتكليف، عقب عزل قيادة الجيش، في 11 أبريل/نيسان 2019، عمر البشير من الرئاسة (1989: 2019)، تحت ضغط احتجاجات شعبية مناهضة لحكمه.

كان غندور قد تولى وزارة الخارجية بين عامي 2015 و2018، وقبلها منصب مساعد الرئيس (البشير) بين 2013 و2015، ونائب رئيس “المؤتمر الوطني” بين 2013 و2015 أيضاً.

اعتقال قيادات بالسودان: يأتي الإعلان عن اعتقال غندور، بالتزامن مع قول المتحدث باسم الحكومة، فيصل محمد صالح، في بيان، الإثنين، إن السلطات أوقفت 9 من قيادات الحزب والحركة الإسلامية، قبل نحو 10 أيام، بدعوى أنهم كانوا ينسقون لـ”تحركات معادية”.

جاء في بيان الحكومة أن التوقيف جاء “على ضوء توفر معلومات أمنية موثوقة عن اجتماع لقيادات تنتمي لحزب المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية المحلولين بمنزل بضاحية كافوري (شمالي الخرطوم)، وكان الغرض من الاجتماع التنسيق لتحركات معادية في يوم الأحد 28 يونيو/حزيران”، دون تفاصيل عن تلك التحركات.

أضاف البيان أن مجموعة من الاستخبارات العسكرية وجهاز المخابرات العامة نفذت “عملية مداهمة المنزل واعتقال المجموعة المشاركة في الاجتماع، عصر الخميس الموافق 18 يونيو/حزيران”.

كذلك أوضح البيان أن عدد الموقوفين “9 أشخاص، وقد تم إخطار النائب العام وشارك 2 من وكلاء النيابة في إجراءات التحفظ على المجموعة، وستجري عملية استجواب المتهمين”، وبينهم عبدالقادر محمد زين أمين الحركة الإسلامية بولاية الخرطوم، ولواء أمن معاش عمر نمر محافظ الخرطوم السابق محمد الأمين النقر.

وبحسب الحكومة، فإن النيابة العامة تتولى إجراءات التحري والتحقيق مع الموقوفين، تمهيداً لتقديمهم إلى القضاء.

يأتي اعتقال غندور عشية تنظيم “مليونية”، الثلاثاء 30 يونيو/حزيران الجاري، دعا إليها “تجمع المهنيين السودانيين”، تحت عنوان “تصحيح المسار”، لاستكمال مطالب الثورة، التي أطاحت بالبشير.

وبدأت بالسودان، في 21 أغسطس/آب 2019، فترة انتقالية تستمر 39 شهراً تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف “قوى إعلان الحرية والتغيير”، قائد الحراك الشعبي.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *