مرآة العالم

دورات مهنية مختلطة لسيدات سوريات وتركيات في كليس التركية

تبذل الحكومة التركية جهوداً كبيرة سعياً منها لدمج اللاجئين السوريين على أراضيها حيث تنظيم لهم الدورات التدريبية والمهنية في مجالات شتى.

وفي مدينة كليس التركية أقامت البلدية ، دورات تدريبية مهنية مختلطة لسيدات سوريّات وتركيّات، في بيوت تاريخية يزيد عمرها عن 200 عام، بعد ترميمها.

وتتعلم السيدات التركيات والسوريات العديد من المهن أبرزها الحاسوب والتطريز، والطبخ وصنع الحلوى، وتعلّم القرآن الكريم.

ومنحت هذه الدورات السيدة السورية المزيد من التشبث بالحياة بعدما هربت من ويلات الحروب الدائرة في بلادها بحسب ما أكد رئيس بلدية كليس «حسن قره» في تصريح لوكالة الأناضول الرسمية.

وتفيد مثل هذه الدورات المختلطة بين السوريات والتركيات كلا الطرفين باعتبار أن أعداد السوريين في مدينة كليس تعادل عدد الأتراك في المدينة ما يساهم في تحقيق الاندماج بين المجتمعين التركي والسوري.

وكانت منظمات المجتمع المدني التركي والسوري وجمعيات عدة نظمت عشرات الدورات في تعلم اللغة التركية والتدريب على المهن والحرف اليدوية الخاصة باللاجئين السوريين المقيمين في تركيا بغرض تأهيلهم ليكونوا قادرين على إدارة مشاريعهم الصغيرة والانخراط في المجتمع التركي.

يذكر أن اعداد اللاجئين السوريين في تركيا ازدادت خلال السنوات الأخيرة منذ انطلاقة الثورة السورية عام 2011 ووصلت أعدادهم لنحو ثلاثة ملايين لاجئ سوري ممن يقيمون في المدن والقرى التركية إضافة لوجود قرابة 300000 ألف لاجئ يعيشون في مخيمات على الحدود مع سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *