أخبار سوريا

رامي يوسف.. أول عربي يتسلم جائزة “غولدن غلوب” عن دور كوميدي

حاز الممثل والكاتب الأمريكي ذو الأصول المصرية رامي يوسف (29 سنة)، يوم أمس الاثنين 6 من كانون الثاني، لأول مرة على جائزة “غولدن غلوب” عن فئة “أفضل ممثل في مسلسل تلفزيوني موسيقي أو كوميدي”، وذلك عن دوره في مسلسل “رامي”.

وتنافس رامي يوسف على الجائزة مع كل من بيل هادر عن دوره في مسلسل “باري” الذي بث على شبكة قنوات “إتش بي أو”، وبين بلات عن دوره في مسلسل “السياسي” الذي بث عبر شبكة “نتفليكس”، وبول راد الذي رشح عن دوره في مسلسل “العيش مع نفسك” الذي بث أيضًا على “نتفليكس”، بالإضافة إلى مايكل دوغلاس الذي كان مرشحًا عن دوره في “طريقة كومينسكي” الذي بث أيضا عبر شبكة “نتفليكس”.

وتسلم رامي يوسف الجائزة على لحن موسيقى البرنامج الرياضي المصري “الكرة في الملعب“.

وقال يوسف، في أثناء تسلم الجائزة، إنه يود أن يشكر الله على هذا الإنجاز، وعلَّق بعدها بـ”الله أكبر” معبرًا عن شكره لله.

وبرر يوسف للمراسلين الصحفيين بعد الحفل في المؤتمر الصحفي، هذا التعليق، أنه يقدم مسلسلًا عن شخص مؤمن بالله.

 

“رامي” هو مسلسل ويب تلفزيوني كوميدي درامي أمريكي، تم عرضه لأول مرة في 19 نيسان لعام 2019، على منصة “هولو” الأمريكية، المزودة بخدمة بث البرامج والمسلسلات والأفلام عبر الإنترنت، وفي أيار من نفس العام، جددت المنصة المسلسل لموسمٍ ثانٍ.

يتمحور المسلسل حول شاب مسلم، يدعى “رامي حسن”، الذي يلعب دوره الممثل رامي يوسف، وهو نجل عائلة مسلمة مهاجرة تسكن في ولاية “نيو جيرسي” الأمريكية.

وتقوم شخصية “رامي حسن” برحلة تنازع روحية بين مجتمعه المسلم، الذي يعتقد بأن الحياة هي اختبار مستمر، وبين أصدقائه المقربين له، الذين يعتقدون بأن الحياة عبارة عن احتمالات روحية لا نهائية، وفق وصف المسلسل على موقع “IMDb” المختص ببيانات الأفلام على الإنترنت.

وكانت الحلقة السابعة من المسلسل، من تأليف وإخراج رامي يوسف، كما أخرج الحلقة الأولى منه.

ولد رامي يوسف من أب مصري وأم فلسطينية، في 26 آذار لعام 1991، في ولاية نيويورك الأمريكية، درس في جامعة “روتجرز”، وعرفه الجمهور في 2017، حين استضافه ستيفن كولبير في برنامج ” The Late Show”.

كما يعمل رامي حاليًا على مسلسلين، واحد مع شبكة “أبل تي في” والآخر مع شبكة “نتفليكس”.

و“غولدن غلوب” هي مجموعة من أهم الجوائز الأمريكية السنوية للأفلام والتلفزيون، وبدأ منحها في عام 1944.

Powered by WPeMatico

مقالات ذات صلة