أخبار سوريامرآة البلد

“رجال الكرامة” في السويداء يرفضون مقترحاً روسياً بنقل ألفي شخص من عشائر البادية إلى درعا

(متابعة – مرآة سوريا) رفضت حركة “رجال الكرامة” في السويداء مقترحات روسية بنقل عشائر من بادية المحافظة إلى درعا، مشددة على رفضها كذلك عقد اجتماعات أو لقاءات مع أي جهة حتى عودة مختطفي السويداء لدى تنظيم “الدولة”.
وأشارت شبكة “السويدا 24” أن وفدا من الجيش الروسي وصل إلى قرية “شنيرة” لزيارة منزل قائد حركة “رجال الكرامة” الشيخ “يحيى الحجار” الذي رفض حضور اجتماع سابق مع وفد روسي عقده الوفد في مدينة السويداء مع وجهاء المحافظة، وطلب الوفد خلال الاجتماع اللقاء بقائد الحركة الذي يرفض حضور أي اجتماع حتى عودة مختطفي المحافظة.
وبحسب الشبكة أصر الوفد على لقاء قائد الحركة من خلال اتصال “عماد العقباني” المرافق للوفد بالشيخ “الحجار”، وأبلغه أن الوفد الروسي يرغب زيارته في منزله، حيث رد الحجار أن “أهالي الجبل بيوتهم مفتوحة للضيوف”.
واضافت أن الوفد وصل بحدود الساعة السابعة مساء إلى منزل الشيخ “الحجار” في قرية “شنيرة” وعقد اجتماع دام حوالي ساعتين قدم فيه الجانب الروسي عدة مقترحات، رفضت من جانب قائد رجال الكرامة.
وأوضحت أن الروس طالبوا موافقة الحركة على نقل 2000 مواطن من عشائر البادية العالقين في أطراف بادية السويداء إلى محافظة درعا مراعاة لظروفهم الإنسانية السيئة، إلا أن قائد الحركة رفض المقترح بشدة معتبراً أن قضية مختطفي السويداء لدى تنظيم “الدولة” هي الأولوية في الوقت الحالي.
واستطرد أن الشيخ رفض المقترح تخوفاً من نقل أشخاص من العشائر متعاملين مع التنظيم ومتورطين في هجمات التنظيم الأخيرة، وبالتالي نجاتهم من المحاسبة، مشدداً على أن قضية النساء والأطفال المختطفين لدى التنظيم هي القضية الأهم بالنسبة لرجال الكرامة، ويجب أن تكون الأولوية لدى جميع الأطراف التي تحارب الإرهاب.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *