أخبار سورياثقافة وفنون

رسامة ألمانية تلفظ أنفاسها بعد ساعات من افتتاح معرض يمجد الأسد وجيشه في دمشق

(متابعة – مرآة سوريا) لم تكد تمضي سوى ساعات قليلة على افتتاح فنانة ألمانية موالية للنظام معرضا للوحاتها في قلب دمشق، حتى لفظت هذه الرسامة أنفاسها الأخيرة.
فقد توفيت في دمشق الألمانية “أورسولا باهر” التي عرفت بتأييدها الفاقع للنظام، ومشاركتها في المسيرات الموالية لها في برلين، وتسخير ريشتها لرسم عشر اللوحات التي تمجد النظام وجيشه، وتسوق دعايته في قتل السوريين تحت ستار محاربة الإرهاب.
وقبل ساعات من وفاتها، احتفت وكالة أنباء النظام بـ”باهر” ومعرضها، قائلة إن الرسامة سعت “بكل الحب حتى تنقل عبر لوحاتها حقيقة ما تتعرض له سوريا من عدوان وتآمر غربي لتكون أمنيتها الأخيرة بعد إصابتها بمرض عضال إقامة معرض لها في قلب دمشق”.
وبالفعل سهل النظام للرسامة “باهر” افتتاح معرض لها في “دار الأسد” تحت عنوان “لنهوض من الرماد”، قالت “سانا” إنه جاء “ثمرة تعاون بين أصدقاء الفنانة ووزارتي الثقافة والسياحة”، وتضمن 46 لوحة تركزت على ما تسميه “باهر” محاربة “الإرهاب” فضلا عن “تضحيات الجيش العربي السوري وشهداء الإعلام (إعلام النظام ومؤيديه)”.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *