أخبار سوريامرآة البلد

روسيا تصر على تسليم ريف حمص الشمالي للنظام وترفض التهدئة

رفضت روسيا عرضاً قدمته فصائل المعارضة بالتهدئة في ريف حمص الشمالي المحاصر، وأمهلت المعارضة حتى الساعة 12 من ظهر اليوم (09.00 ت.غ) للموافقة على تسليم المنطقة للنظام السوري.

وأفادت مصادر مطلعة للأناضول أن مقترح المعارضة في اجتماعها أمس مع الجانب الروسي في الريف الشمالي لمحافظة حمص (وسط)، تضمن “وقف إطلاق النار، والسماح بدخول مؤسسات الدولة، وفتح الطريق الدولي الذي يمر بالمنطقة، وبقاء فصائل المعارضة دون تسليم سلاحها”.

إلا أن موسكو رفضت المقترح وأصرت على “بسط قوات النظام السيطرة على المنطقة بالكامل وتسليم المعارضة للسلاح الثقيل مقابل خروج من لا يرغب بالبقاء من مقاتلين ومدنيين”، بحسب المصادر ذاتها.

وأشارت المصادر أن المقترح الروسي قوبل برفض كبير من قبل فصائل المعارضة، والمدنيين الذين خرجوا في مظاهرات ليلة أمس، رفضاُ لما وصفوه بالإملاءات الروسية، وتكرار سيناريو الغوطة الشرقية.

كما أصدر “الفيلق الرابع” التابع للجيش السوري الحر، بيانا ليلة أمس أعلن فيه “رفض العرض الروسي و التمسك بحق الدفاع عن أهالي المنطقة” واصفاً الشروط الروسية بأنها “مهينة وغير منطقية وتتجاوز التفاهمات السابقة”.

ويعيش نحو 250 ألف مدني في ريف حمص الشمالي الذي تحاصره قوات النظام منذ أكثر من 5 سنوات، والمنطقة مشمولة باتفاق “خفض التوتر” الذي أبرم خلال محادثات العاصمة الكازاخية أستانة في 2017.

وعلى مدى أعوام استخدمت قوات النظام أساليب الحصار والقصف المكثف ضد مقاتلي المعارضة لإجبارهم على تسليم مناطق يسيطرون عليها وتهجيرهم مع السكان إلى مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة شمالي سوريا.

مرآة سوريا | الأناضول

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *