مرآة البلد

ريف دمشق: ارتفاع وتيرة الاقتتال الداخلي في الغوطة، و جيش الأسد يتقدم

شهدت الغوطة الشرقية صباح اليوم الثلاثاء 17 أيار/مايو اشتباكات عنيفة جدًا على الجبهات الداخلية بين فيلق الرحمن وجيش الفسطاط من جهة وجيش الإسلام من جهة أخرى.

و قام جيش الإسلام اليوم بمحاولة اقتحام بلدات بيت ومديرا والأشعري، حيث تقع هذه البلدات تحت سيطرة فيلق الرحمن وجيش الفسطاط .

و بحسب “أنس الدمشقي”، مراسل مرآة سوريا في ريف دمشق، فإنّ اقتتال اليوم أسفر عن وقوع عدد من القتلى في صفوف الطرفين.

 وبحسب شهود عيان فإنه عددًا غير محدد من المدنيين، قتلوا نتيجة الرصاص الكثيف في هذه الاشتباكات.
و في الوقت الذي تنشغل فيه فصائل الغوطة الشرقية في الاقتتال الداخلي وبعد فشل جميع محاولات التهدئة، تتقدم قوات الأسد والميليشيات الشيعية في القطاع الجنوبي للغوطة الشرقية، حيث تمكنت اليوم من السيطرة بشكل كامل على بلدة نولة وتقدمت ما يقارب 1 كم في بلدة بزينة المحاذية لبلدة دير العصافير. 
يذكر أنه في الآونة الأخيرة تم طرح عدة مبادرات لوقف الاقتتال أهمها مبادرة الفصائل المسلحة في الشمال السوري لكن جميع هذه المبادرات باءت بالفشل بسبب عدم الالتزام من قبل جيش الإسلام.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *