مرآة العالم

سويسرا تفتح تحقيقاً لمعرفة المتورطين المطالبين باغتيال أردوغان

بدأت الشرطة السويسرية تحقيقاً للكشف عن المتظاهرين الذين رفعوا لافتة تدعو لاغتيال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مظاهرة نظمها أكراد في مدينة برن السويسرية.

وأوضحت الشرطة السويسرية في بيان لها اليوم الاثنين 27 آذار/مارس 2017 أن التحقيقات الأولية تهدف إلى تحديد هوية الناشطين الذين رفعوا اللافتة، واصفة العمل بـ”انتهاك لقوانين البلاد، وتحريضاً على العنف”.

وقالت وكالة الأناضول اليوم الاثنين إن النيابة العامة في كبرى المدن التركية إسطنبول فتحت تحقيقاً للوصول إلى المتورطين في رفع لافتة تحرض على قتل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال تجمع بالعاصمة السويسرية برن.

وفتحت النيابة العامة التحقيق بدعوى “الانتساب إلى منظمة إرهابية” و”الإساءة لرئيس الجمهورية” و”الدعاية لتنظيم إرهابي” بحسب المصادر ذاتها.

ورفع متظاهرون مناهضون لأردوغان غالبيتهم من الأكراد المقيمين في سويسرا يوم السبت الماضي شعارات ضد سياسة الرئيس التركي ولافتة عليها صورة لسلاح فردي موجه على رأس أردوغان داعية إلى اغتياله في الوقت الذي بدأت فيه اليوم عمليات الاستفتاء على الدستور للأتراك المغتربين والتي من المقرر إجراؤها في السادس عشر من شهر نيسان القادم.

وكانت وزارة الخارجية التركية احتجت يوم الأحد الماضي على رفع تلك اللافتة واستدعت السفير السويسري لدى أنقرة مطالبة بالقبض على المسؤولين عن رفعها ومحاسبتهم.

يذكر أن البرلمان التركي أقر مؤخراً التعديلات الدستورية الجديدة التي تتضمن توسيع صلاحيات الرئيس التركي بتأييد حزب الحركة القومية ومعارضة حزب الشعب الجمهوري الذي يقود حملة مضادة ضد التعديلات الدستورية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *