أخبار متفرقة

سيدة إندونيسية تعرض منزلها للبيع والزواج من المشتري

(منوعات – مرآة سوريا) نشرت سيدة إندونيسية إعلانا يتضمن عرض منزلها للبيع، ولكن الغريب في الإعلان، أنها أضافت في الإعلان عن عرض للزواج من الشخص المشتري.

وأمضت «وينا ليا» البالغة من العمر 40 عاما، 7 أشهر في مواجعة عشرات عروض الشراء التي تقدم بها «المشترون العرسان» قبل أن تقرر قبول عرض رجل يصغرها بعامين ووصفته بأنه الرجل المناسب.

وفي تصريحات صحفية، لـ «ليا» الأرملة، وأم لطفلين، أخبرت وسائل الإعلام المحلية أنها طرحت هذا الإعلان بناء على اقتراح وسيط عقاري سمع منها معاناتها في رحلة البحث عن الشخص المناسب بعد وفاة زوجها قبل 17 عاما، أما نص الإعلان فكان: «قم بشراء المنزل، وتزوج مالكته في ذات الوقت».

وتناقلت وسائل إعلام عالمية من بينها مجلة «تايم» الأمريكية قصة قيام تلك المرأة بنشر إعلان إلكتروني، لبيع منزلها بسعر غير قابل للتفاوض وهو76.5 ألف دولار، وكتبت في الإعلان: «المشترون الذين لا يتفاوضون على السعر، بإمكانهم أن يطلبوا يد المالكة إن انطبقت عليهم الشروط والأحكام».

وانتشر الإعلان بشكل كبير على الإنترنت، وسارعت وسائل الإعلام المحلية إلى منزل «ليا» لتغطية الحدث.

وأكدت السيدة حينها أن أولويتها الأولى بيع المنزل، وإن وجدت شريكا مناسبا في ذات الوقت فهو أمر جيد، وهو ما حدث لاحقا وحددت شرطا واحدا وهو أن «يكون أبا جيدا لأبنائها».

ولكن لاحقا، ظهرت سيدة وادعت وفقا لوسائل الإعلام المحلية، أن الرجل الذي تقدم لشراء المنزل، هو في الواقع زوجها، ما تسبب في عرقلة الخطة التي تطلعت إليها «ليا».

وقالت الزوجة إنها لن تمانع إذا ما ارتبط زوجها بتلك السيدة صاحبة المنزل المعروض للبيع، شريطة أن يطلقها أولا. وهو الأمر الذي جعل «ليا» تؤجل كل الأمر لحين التوصل إلى حل مع المشتري المحتمل لمنزلها، وربما زوجها المستقبلي.

ويقع المنزل في منطقة «سليمان»، بالقرب من مدينة يوجياكارتا، في جزيرة جاوا الإندونيسية ويتكون من غرفتي نوم، وبركة أسماك صغيرة، وفناء خلفي واسع.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *