أخبار سوريامرآة البلد

شاب يستدرج طفلاً إلى محل بدمشق ويمارس معه الفاحشة بـ “السقيفة” تحت تهديد الذبح

(الفيسبوك – مرآة سوريا) يوماً بعد يوم ومع تغاضي الأجهزة الأمنية وعدم قيامها بدورها الحقيقي في حماية الأهالي تتفاقم ظاهرة التحرش الجنسي وجريمة الاغتصاب بحق الاطفال من كلا الجنسين.

وتداولت مواقع إعلام موالية للنظام السوري جريمة اغتصاب مبيتة استدرج فيها الفاعل” صالح ، ع ” الطفل ” عبد الرحمن ، ن ” بعد مراقبته إلى داخل محل بيع عصائر في منطقة شارع الباكستان بالعاصمة دمشق والذي يعمل فيه المجرم وطلب من الطفل الدخول للمحل لشرب العصير في حين كان يبيت نيته الخبيثة .

وأضافت مواقع إعلام النظام ان الفاعل أغلق الباب وطلب من الطفل الصعود لسقيفة المحل بعد تهديده بالسكين ليقوم هناك بنزع بنطاله والإمساك به بقوة وممارسة فعل”اللواط” معه ما دفع الطفل للصراخ إلا أن المجرم أغلق فم الطفل بيده وبعد أن قضى فعلته الشنيعة أمر الطفل المغتصب بالعودة إلى بيته طالباً منه ألا يخبر أحداً بما حدث بينهما.

وبحسب ما جاء في معلومات البلاغ المقدم بحق المعتدي على الطفل فقد حاول الابتعاد عن مكان الجريمة وعدم لفت الأنظار نحوه من خلال تغيبه عن العمل في المحل بحجة أنه مريض ليفاجأ بعدها باتصال صاحب المحل يعلمه بضرورة المجيء إلى المحل وبمجرد رؤية الطفل مع دورية الشرطة الجنائية أمام المحل فر مسرعاً بقصد الهرب ليقع بعدها بيد الشرطة والتحقيق معه بالحادثة.

واعترف الشاب بالاعتداء على الطفل الذي ظهرت عليه آثار كدمات ونزيف بحسب التقرير الطبي الشرعي.

وأحالت الجهات المختصة الفاعل إلى القضاء لينال جزاءه ويحاسب على فعلته وفق ما ذكر بلاغ الأمن الجنائي وقسم الآداب في دمشق.

وليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الأطفال لمثل تلك الحالات غير الأخلاقية نتيجة الجهل والفقر وتشرد الأطفال التي تكثر في مناطق سيطرة النظام.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *