أخبار متفرقة

شاهد.. الشرطة تعرّي امرأة سمراء في ولاية أميركية.. والسبب!!

(منوعات – مرآة سوريا) نشرت صحف أميركية وبريطانية عدّة مقطع فيديو يرصد لحظة اعتداء أفراد الشرطة في ولاية ألاباما الأميركية على إمرأة سمراء البشرة بطريقة مهينة وعنيفة.

وقالت صحيفة “غارديان” إنّ الحادث وقع في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي في مدينة سارالاند، بحسب “سكاي نيوز”، وأضافت أنّ “شيكسيا كريمنز تعرضت لاعتداء عنيف على يد 3 شرطيين طرحوها أرضاً وتركوها عارية وهددوا بكسر ذراعها”.

وكانت كليمونز تردد أكثر من مرة وعلامات الخوف بادية على وجهها “ما الخطأ الذي قمت به؟”، في وقت كان أحد عناصر الأمن يهددها قائلاً “سأكسر ذراعك.. سأكسر ذراعك”.

في هذا السياق، قالت شيكيتا هاورد، والدة كليمونز، إنّ إبنتها وجهت إليها تهم مخالفة السلوك ومقاومة الاعتقال، وتابعت “بدأت الحكاية حين كانت كليمونز تتواجد بأحد المطاعم ورفضت دفع 50 سنتاً للأواني البلاتستيكية كما طلبت تفاصيل الاتصال بالمسؤول لتقديم شكوى، الأمر الذي جعل الموظف يدخل في نقاش مع الزبونة، قبل أن يقوم بالاتصال بالشرطة”.

في المقابل، كشفت شرطة سارالاند في بيان أنّه “يتم حالياً التحقيق بدقة وشفافية في الموضوع”. وبررت الحادث بأنّه لم يكن تهديداً بل تحذيراً حتى تتوقف المرأة عن مقاومة رجال إنفاذ القانون.
ووجهت السلطات إلى كليمونز تهمتي مقاومة التوقيف واتباع سلوك غير منضبط، وأفرج عنها بكفالة قيمتها ألف دولار.

من ناحية أخرى، اعتبرت الجمعية الوطنية للنهوض بالملونين ما حدث للسيدة السمراء أمراً مثيراً للقلق.
أما رواد مواقع التواصل، فقد ندد كثير منهم بتعامل الشرطة العنيف، وربطوه بدوافع عنصرية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *