أخبار سوريامرآة البلد

شاهد: قناة روسية أرادت الترويج لمسلّحي (YPG) ففضحت ألاعيبهم في عفرين

(متابعة – مرآة سوريا) نشرت قناة “روسيا اليوم” تقرير تلفزيونيًا عن تحركات ميليشيات “وحدات حماية الشعب” (YPG)، الذراع السوري لمنظمة “حزب العمال الكردستاني” (PKK)، المصنفة في قائمة الإرهابي لدى العديد من دول العالم، في منطقة عفرين التي تجري فيها القوات المسلحة التركية عملية “غصن الزيتون” بالتعاون مع الجيش السوري الحر.

ومنذ 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، يستهدف الجيشان التركي و”السوري الحر”، ضمن عملية “غصن الزيتون”، المواقع العسكرية لـ”داعش” و”YPG / PKK” الإرهابيين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

وتتعرض عملية “غصن الزيتون” لحملات تشويه ممنهجة من خلال بث أكاذيب مغرضة حول الأهداف المشروعة التي انطلقت من أجلها الحملة.

ويرصد تقرير “روسيا اليوم” تحركات المسلحين بين البساتين في عفرين، بأزياء مدنيّة، وصفتها مراسلة القناة بأنها تكتيكات تهدف إلى التمويه والتخفّي أمام حركة سلاح الجو التركي، لكن الميليشيات تعمل في حال مقتل أو إصابة هؤلاء على نشر صور لهم مجردين من الأسلحة، من أجل اتهام تركيا باستهداف المدنيين وتضليل الرأي العام.

 

وفي وقت سابق، عمدت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي موالية لـ”YPG”، على استخدام صورة ادعت أنها التقطت أثناء عملية “غصن الزيتون”، ليتبين أنها متعلقة بقصف روسي في سوريا نُفذ في الأول من يناير/ كانون الثاني 2017.

كما لجأت مواقع مؤيدة للتنظيم الإرهابي إلى نشر صورة تعود لتاريخ 16 ديسمبر/ كانون الأول 2013 لقصف قوات النظام السوري مدينة حلب بالبراميل المتفجرة، وتظهر أمًا وطفلين مصابين زعمت تلك المواقع أنهم أصيبوا خلال عملية “غصن الزيتون”.

وبنفس السياق، قامت حسابات موالية لـ”ب ي د/ بي كا كا” الارهابي، بنشر صورة لشاحنة زعمت أنها مخصصة لنقل “جثث عدد كبير من الجنود الأتراك”، ليظهر أن الصورة عائدة لإحدى شركات الشحن التركية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *