أخبار سوريامرآة العالم

شقيق “قدري جميل”.. روسيا تعتقل ملك تجارة الموضة وتستعد لتسلميه إلى فرنسا

(متابعة – مرآة سوريا) *يحمل شهادتين من فرنسا في إدارة الأعمال والتجارة، وأسس شركته مع سقوط الشيوعية
*فرنسا توجه إليه اتهامات تصل إلى الاختطاف والاحتجاز القسري.
*متاجره تنتشر في كبرى المدن الروسية وتلبي نهم الطبقة المترفة لـ”الشوبينغ”
تجاوبت الشرطة الروسية مع “إنتربول” التي طلبت اعتقال المتمول السوري “خالد جميل” شقيق وزير التجارة السابق لدى النظام “قدري جميل”، ورئيس ما يسمى “منصة موسكو” ورجل روسيا المفضل، والشيوعي العتيق.
وجاء اعتقال “خالد جميل” على خلفية مذكرة من الشرطة الدولية “إنتربول” اعتمادا على مذكرة قبض أصدرتها الشرطة الفرنسية، نتيجة نزاع عائلي حول الأولاد وحضانتهم نشب مع زوجته “مياسا”، وأدى إلى تورط “جميل” في ارتكاب عدة جرائم، تشمل الاختطاف والاحتجاز القسري، حسب الادعاء الفرنسي. 
واقتادت الشرطة الروسية المتمول السوري الأصل من مقره في جادة “كوتوزوفسكي”، حيث من المقرر أن تسلمه إلى فرنسا في أقرب مدة، لتتم محاكمته على التهم الموجهة إليه.
وسبق لـ”زمان الوصل” أن نشرت السجل الجنائي لـ”قدري جميل”، الذي يوضح تورطه في قضية “تحرش” بفتاة سورية.

قدري جميل صاحب مذكرة تحرش بإحدى السوريات تعود إلى 1970

أما فيما يخص “خالد جميل” فتقول معلومات “زمان الوصل” إنه ولد عام 1956 لوالدين يدعيان فؤاد ومزين، وهو بذلك اصغر من أخيه الشقيق “قدري” بأربع سنوات.
وقد درس “خالد” في “مدرسة التجارة العليا” وفي “معهد إدارة الأعمال” في ليون بفرنسا، وتوجه عقب تخرجه إلى السوق الروسية، بمساعدة أخيه وتوصية منه، على الأرجح.
وأسس “خالد” شركته الخاصة في روسيا عام 1991، كما تقول معلوماتنا، وسرعان ما استطاع انتهاز فرص “الانفتاح” وسقوط جدران الشيوعية الاقتصادية ونهم الشعب للاستهلاك بعد الحرمان الطويل؛ ليوسع أعماله، إلى درجة بات معها الرجل من بين مشاهير التجار في علامات الموضة المشهورة (Burberry, Versace, Dior, Hermes, Salvatore Ferragamo, Escada….)، ووصل عدد المتاجر التابعة لشركته “جميلكو” إلى نحو 150 متجرا، متوزعة في أهم المدن الروسية، وفي مقدمتها موسكو، كما إن لديه أكثر من 600 نقطة بيع (شركاء يسوقون منتجاته) في عموم أنحاء البلاد.
ولم يكتف “خالد” بتأسيس “جميلكو” التي تتاجر بالعلامات الفارهة، وتلبي حاجات “الشوبينغ” لدى الطبقة المخملية، بل عمد إلى تأسيس شركة أخرى تسوق المنتجات ذات العلامات التجارية الأقل غلاء، والتي تروج بين أبناء الطبقة الوسطى.
وحسب متابعات “زمان الوصل” للإعلام الروسي، فإن لـ”خالد جميل” الذي ناهز 62 عاما صورا كثيرة جدا مع عارضات الأزياء والممثلات، تنتشر في عدد من المواقع، مرفقة بآخر أخبار الموضة، باعتبار الرجل ملكا من ملوك تسويقها في بلاد تمتد على مساحة تفوق 17 مليون كيلومتر مربع، ويتعدى سكانها حاجز 144 مليونا.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *