أخبار متفرقة

صاحبة فيديو «إلحق مصر يا سيسي» تواجه تهماً بإثارة الفوضى وترويع أمن المواطنين

تقدم المحامي المصري سمير صبري ببلاغ «عاجل» للنائب العام
ونيابة أمن الدولة ضد مواطنة مصرية، كانت قد نشرت فيديو على مواقع التواصل
الاجتماعي، تستنجد فيه بالرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال تظاهرات الجمعة 20
سبتمبر/أيلول 2019، المطالبة برحيل الرئيس المصري. 

وقال صبري في بلاغه، الذي تداولته تقارير
إعلامية مصرية
، الأحد 22 سبتمبر/أيلول 2019: «كشف رواد صفحات موقع
التواصل الاجتماعي فيس بوك حقيقة الفتاة التي خرجت في بث مباشر بهدف إثارة الفوضى
بإظهار خروج الأوضاع عن السيطرة، وأن هذه الفتاة الخائنة لأمن واستقرار المجتمع
تدعى كاريمان الشريف، وكثيرون يعرفون أنها من أبناء مبارك». 

كاريمان شريف متهمة بإثارة الفوضى وتهديد الاقتصاد القومي 

وأضاف المحامي المصري أن «كاريمان الشريف» نزلت الشارع،
«لإعداد فيديو متفق عليه مع الخونة مثيري الشغب، بهدف إظهار خروج الأوضاع عن
السيطرة، وظهرت تصرخ وتستغيث كأنها سيساوية والحق مصر يا سيسي، وأشاروا كذلك إلى
أن فيديو البث المباشر الخبيث الذي بثته عمل خلال ربع ساعة آلاف الشير».

واستكمل المحامي: «قال معد هذا الفيديو: برافو كاريمان ممثلة
عظيمة، وأشاروا كذلك إلى أن كاريمان بعد ارتكابها هذه الجريمة التحريضية قامت بحذف
الفيديو وأغلقت صفحتها حتى لا يعرف أنها (مباركية) من أنصار الرئيس الأسبق حسنى
مبارك، واتضح أن هذه العميلة كاريمان تعمل لمصلحة شخص لا تهمه مصلحة البلد، لأن
الهدف منها إسقاط مصر». 

وأمام ذلك، قال سمير صبري: يتعين أن لا تترك الواقعة تمر بسهولة
ومحاسبتها مثل خلية الماريوت، حيث ارتكبت نفس التضليل وبنفس الأسلوب القذر، مضيفاً
أن ما اقترفته المبلغ ضدها يشكل أركان جريمة نشر أخبار كاذبة لإثارة الفوضى وترويع
أمن المواطنين وتهديد الاقتصاد القومي.

هيئة الاستعلامات العامة «تحارب» منصات التواصل الاجتماعي

دعت الهيئة العامة للاستعلامات، التابعة للرئاسة في مصر، الأحد 22
سبتمبر/أيلول 2019، لعدم «الاستناد لمنصات التواصل كمصادر للأخبار والتقارير، خشية
الانفلات والفوضى، وتزييف الحسابات، والفبركة» .

جاء ذلك بحسب بيان للهيئة التابعة للرئاسة، وجَّهته لوسائل الإعلام
الدولية ومراسليها في مصر، بشأن ما تم بثه عن الاحتجاجات التي اندلعت خلال اليومين
الماضيين، في تحرك شعبي نادر ضد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي. 

وقالت وكالة الأناضول إن هذا أول تعليق لمؤسسة رسمية بالبلاد، منذ
أحداث يوم الجمعة الماضي، في ضوء تجنُّب التعليق على ما حدث على مدار الساعات
الماضية.

وأوضحت الهيئة المسؤولة عن الإعلام الأجنبي في مصر في البيان ذاته،
أنها «تابعت باهتمام ما بثته ونشرته وسائل الإعلام العالمية، من خلال مراسليها
المعتمدين في القاهرة، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية» .

وتابعت: «في ضوء هذا نذكر المراسلين وكافة وسائل الإعلام مجدداً
بأهمية الالتزام بالقواعد المهنية المتعارف عليها عالمياً للصحافة والإعلام» .

ومن أبرز تلك القواعد التي تحدثت عنها الهيئة «عدم النشر عن وقائع إلا
ما يشاهده المراسلون بأنفسهم، أو من مصادرهم المعلومة والمذكورة وذات المصداقية،
والتي تتأكد من مصدرين آخرين موثوقين، شاهدوا الوقائع جميعاً بأعينهم» .

كما دعت إلى «عدم الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي كمصادر
للأخبار والتقارير، خاصة مع حالة هذه الوسائل من الانفلات والفوضى، وتزييف
الحسابات، والفبركة» .

ومحمد علي يدعو لمليونية الجمعة المقبل

نشر الفنان المصري محمد علي مقطع فيديو جديداً على صفحته في موقع
التواصل الاجتماعي فيسبوك، وجه
فيه الشكر لوزارة الداخلية ووزارة الدفاع،
على إتاحتهما الفرصة للمتظاهرين
للتعبير عن رأيهم دون أي مضايقات.

حيث قال محمد علي، في مقطع الفيديو، إنه يطالب وزارة الداخلية
بالإفراج عن كل المعتقلين ممن شاركوا في التظاهرات الجمعة 20 سبتمبر/أيلول، مشيراً
إلى أن هناك العديد من ضباط الداخلية، الذين يتفاعلون مع التظاهرات ويتواصلون معه
لدعمه.

وكشف الفنان المصري أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يشعر بالرعب الآن ولا
يعرف ما الذي عليه أن يفعله، على حد قوله، مطالباً إياه بالرحيل.

وكشف الفنان عن أنه في انتظار رد المؤسسات الرسمية في مصر على مطالبته
باعتقال السيسي والإطاحة به، مشيراً إلى أن المؤسسات لم تتخذ القرار حتى الآن،
واستطرد قائلاً: «لكننا في انتظار ردكم النهائي على مطالب المتظاهرين».

وقال محمد علي إنه يدعو كافة الشعب للمشاركة في مليونية يوم الجمعة
المقبل، في كل الميادين الكبرى على مستوى الجمهورية، للمطالبة برحيل السيسي.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *