أخبار تركياأخبار سوريا

صاروخ روسي يستهدف الأراضي التركية

(متابعة – مرآة سوريا) كشفت صحيفة روسية، النقاب عن سقوط صاروخ روسي الصنع، أطلق من سوريا على الأراضي التركية.

وقالت صحيفة «سفوبودنايا بريسا»، إن الحادث أقلق كثيرا الجانب التركي، وسط تكهنات بأن موقع الاطلاق يقع في مكان ما في منطقة قاعدة «حميميم» الجوية العسكرية الروسية.

ولم يتسبب الصاروخ وهو من طراز «توشكا» في وقوع ضحايا، كما لم يصدر عن أنقرة اتهام لأي جهة بالوقوف وراء عملية الإطلاق.

ونقلت الصحيفة عن الخبير العسكري التركي «كرم يلدريم»، قوله إن «إطلاق الصاروخ قد يقف وراءه تشكيل حكومي أو حلفاء دمشق»، مضيفا أن الجميع في تركيا يعتقدون أن جماعة «بشار الأسد»(الرئيس السوري) فعلوا ذلك.

واستعرض «يلدريم» احتمالا آخر، وهو أن تكون هذه المنظومة الصاروخية لدى مجموعة ما في إدلب، ومنها بسهولة يمكن الوصول إلى منطقة الاستهداف.

وحذر الخبير التركي من أن إطلاق الصاروخ يمكن أن يكون استفزازًا في محاولة لإلحاق الضرر بالعلاقات بين روسيا وتركيا.

والعام الماضي، ذكرت وسائل إعلام أمريكية نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن نحو 50 صاروخا من طراز «توشكا» وصلت إلى ميناء طرطوس السوري.

وقالت قناة «فوكس نيوز» نقلا عن مصادر أمريكية إن روسيا أطلقت صاروخين من طراز «توشكا» و4 صواريخ من طراز «إسكندر» في محافظة إدلب.

وجاء الكشف عن سقوط الصاروخ على الأراضي التركية، بعد إعلان الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان»، سيطرة «الجيش السوري الحر»، المدعوم من الجيش التركي، بشكل كامل على مركز مدينة عفرين السورية، ورفع العلم التركي وأعلام «الجيش السوري الحر» في مركز المدينة.

ومنذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، يستهدف الجيشان التركي و«السوري الحر»، في إطار «غصن الزيتون»، المواقع العسكرية لتنظيمي «حزب الاتحاد الديمقراطي/حزب العمال الكردستاني» و«الدولة الإسلامية» في عفرين.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *