أخبار متفرقة

صحيفة مقربة من خامنئي تلوّح بإعدام قادة المظاهرات إيران، والسلطات تطلب الإبلاغ عن «المحرضين»

لوّحت صحيفة «كيهان» الإيرانية، المقربة من المرشد الأعلى «آية الله علي خامنئي»، بإعدام الأشخاص الذين قادوا الاحتجاجات الرافضة لرفع أسعار الوقود في البلاد، ويواجهون اتهامات بتنفيذ ممارسات عنف خلالها.

وتُعد «كيهان» من أبرز صحف البلاد، وقالت إن «مسؤولي القضاء الإيراني ينظرون في فرض عقوبة الإعدام على الأشخاص الذين قادوا أعمال العنف خلال احتجاجات الوقود»، بحسب ما ذكرته وكالة الأناضول، اليوم الثلاثاء 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

وأشارت الصحيفة إلى أن أشخاصاً موقوفين على خلفية مشاركتهم في أعمال تخريبية، شملت إضرام النار في عشرات البنوك ومحطات البنزين، «اعترفوا خلال تحقيق السلطات معهم، بتلقيهم أموالاً مقابل أعمال العنف التي يقومون بها»، وفق قولها.

وأضافت أن «مسؤولي القضاء ينظرون لعقوبة الإعدام على أنها أمر لا بد منه ضد من قادوا أعمال الفوضى في البلاد. ما قام به الفوضويون هو عصيان يتطلب الإعدام وفقاً للقانون والشريعة». 

ألف معتقل بسبب الاحتجاجات

وكان المتحدث باسم السلطات القضائية، غلام حسين إسماعيلي، قد طلب «من الشعب إبلاغ قوات الأمن والسلطات القضائية عن المحرضين والمخربين ومن ارتكبوا جرائم»، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية. 

ويوم الأحد الماضي، أوقفت السلطات الإيرانية نحو 1000 شخص خلال الاحتجاجات، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية.

وتقول السلطات إن محتجين غاضبين أحرقوا ما يزيد عن 100 مصرف، و50 متجراً خلال الاحتجاجات، التي أدت إلى سقوط قتلى وجرحى بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن 3 من عناصر الأمن قتلوا، مشيرةً إلى أن السلطات لا تزال تقطع الإنترنت عن البلاد. 

وتشهد إيران، منذ أيام، تظاهرات احتجاجية على رفع أسعار الوقود، فيما تتهم جهات رسمية «أطرافاً خارجية» لم تسمها، بالسعي للإخلال بالنظام العام. 

وبررت الحكومة رفعها لأسعار الوقود، بالقول إنه من المتوقع أن توفر خطوة رفع أسعار البنزين نحو 2.55 مليار دولار سنوياً لإضافة مزيد من الدعم لنحو 18 مليون أسرة إيرانية، أو نحو 60 مليون شخص من ذوي الدخول المنخفضة.

Powered by WPeMatico

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *