أخبار متفرقة

صور أقمار صناعية تُظهر إخفاء كوريا الشمالية غواصة صواريخ

أظهرت صور الأقمار الصناعية التجارية الجديدة التي حصلت عليها شبكة CNN الأمريكية، أن كوريا الشمالية ربما تكون على وشك إطلاق غواصة قادرة على إطلاق صواريخ، وهي تبذل جهداً لإخفاء استعداداتها وفقاً لما نشرته شبكة CNN الأمريكية.

ويبدو أن الصور الصادرة عن معهد ميدلبري وشركة Planet Labs تُظهر أن كوريا الشمالية تحرز تقدماً في تجهيز المركبة في ترسانة البحرية الجنوبية شينبو، على طول الساحل المركزي للبلاد قبالة بحر اليابان.

ويقول المحللون إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أجرى زيارة إلى القاعدة، في يوليو/تموز، لتفقد التقدم المحرَز في الغواصة التي قد تكون جاهزة للعمل بالفعل.

ستُطلق في المياه الإقليمية عمَّا قريب

وقال جيفري لويس، مدير برنامج شرق آسيا لحظر الانتشار النووي في معهد ميدلبري: «شيدت كوريا الشمالية بناءً في مرسى القوارب الآمن لإخفاء الغواصة الجديدة، مما يشير إلى أنها أُطلقت أو ستُطلق عما قريب» .

وعندما تفقد كيم بناء الغواصة في يوليو/تموز، قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن كيم أُطلع على البيانات التشغيلية والتكتيكية وأنظمة الأسلحة القتالية للمركبة، وقالت إنها ستنطلق في المياه الإقليمية لكوريا الشمالية «قريباً» .

قدرت الولايات المتحدة أن صور زيارة كيم التي أصدرتها وكالة الأنباء المركزية الكورية في يوليو/تموز، على الأرجح أظهرت غواصة جديدة كانت واشنطن على دراية بها منذ أكثر من عام، وفقاً لمسؤول أمريكي كبير على اطلاع مباشر بالتقييم.

وسعى نظام كيم إلى بناء غواصة مسلحة نووياً، قادرة على البقاء، ليُعزز قدراته الردعية، بحسب ما يقول المحللون، لأن تلك المركبات يستعصي تتبُّعها وتدميرها على عكس الصواريخ الأرضية. وأجرت كوريا الشمالية تجربة إطلاق صاروخ باليستي من غواصة بنجاح عام 2016.

بيونغ يانع تمتلك أسطولاً مكوناً من 70 غواصة 

وقال ديف شميرلر، وهو باحث مشارك كبير في مركز جيمس مارتن لدراسات منع الانتشار النووي، إن الصور الجديدة تُظهر بنية تعلوها شبكة ربما تستخدم لإخفاء الغواصة في الماء، إلى جانب وجود شاحنة رافعة، رغم أنه نبَّه على أنه لا يستطيع أن يجزم كلامه باستخدام الصور البصرية فقط.

قال شميرلر: «هذا العمل في طور الإعداد لإطلاق غواصتهم الجديدة، لكننا لا يمكننا التنبؤ بموعد حدوث ذلك» .

ويُعتقد أن بيونغ يانغ تمتلك أسطولاً مكوناً من حوالي 70 غواصة، لكن الخبراء يقولون إن معظمها من المحتمل أن تكون قديمة وغير قادرة حالياً على إطلاق صواريخ باليستية مسلحة نووياً.

أخبر راندال شريفر، مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، شبكة CNN، الشهر الماضي، بأن النشاط المستمر الذي كشفت عنه صور الأقمار الصناعية التجارية في ترسانة كوريا الشمالية مثيرٌ القلق.

قال شريفر: «نحن نرى تحديثاً مقصوداً للغاية من جانب كوريا الشمالية. ولو استنبطت بدرجة كافية، ستجد أنهم يبحثون عن القدرة التي تجعلهم خصماً لدوداً» .

في حين أن كوريا الشمالية فرضت تعليقاً على اختبار الصواريخ بعيدة المدى، في أعقاب ثلاثة اجتماعات بين الرئيس ترامب وكيم، واصلت الدولة الآسيوية اختبار الصواريخ الباليستية قصيرة المدى، ولم تقدم أي تعهدات مؤكدة بوقف اختبار الصواريخ التي تطلقها الغواصات.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *