أخبار سوريامرآة البلد

طائرات مسيرة تهاجم مقر القيادة المشتركة لعمليات النظام ضد إدلب

(متابعة – مرآة سوريا) استهدفت طائرات مسيرة اليوم السبت مرابض الطائرات المروحية في مدرسة “المجنزرات” التابعة لقوات النظام في ريف حماة الشرقي.
وقال مرصد الطيران التابع لفصائل المقاومة السورية بريف إدلب الجنوبي “مضر أبو علي” لمراسل “زمان الوصل” إنهم رصدوا مجموعة من الطائرات المسيرة هاجمت صباح اليوم القاعدة الجوية للطائرات المروحية في مدرسة “المجنزرات” شرقي حماة.
وأضاف بأنها ألقت عدة قذائف على القاعدة ما أدى إلى مقتل عدد من عناصر قوات النظام وتدمير طائرتين مروحيتين.
وأكد أن النظام نقل على الفور 5 طائرات مروحية إلى مطار حماة العسكري تحسبا لأي هجمات أخرى قد تستهدف المدرسة.
وأوضح المرصد أن مدرسة “المجنزرات” باتت مؤخراً قاعدة جوية للطائرات المروحية يستخدمها النظام في عملياته العسكرية لقصف مناطق شمال سوريا بالبراميل المتفجرة.
وتابع المرصد إن استهداف مدرسة “المجنزرات” أهم موقع عسكري للنظام شرقي حماة بالطائرات المسيرة لا يمكن أن يقف وراءه فصيل مقاتل، مرجحاً أن تكون هناك جهة دولية تقف خلف العملية.
وأشار المرصد إلى أن مدرسة “المجنزرات” باتت مؤخراً مقراً لغرفة العمليات العسكرية للنظام وقاعدة جوية للطائرات المروحية والبراميل المتفجرة ومركزاً لانطلاق العمليات العسكرية والأرتال باتجاه شرقي حماة وإدلب. 
ويبعد أقرب موقع عسكري لفصائل المقاومة السورية عن مدرسة “المجنزرات” شرقي حماة حوالي 25 كم شمالاً.
وكان مصدر خاص أفاد لـ”زمان الوصل” بأن الأسد وحلفائه الروس يستعدون لحشد قواتهم للهجوم على مناطق سيطرة المقاومة السورية في الشمال السوري (إدلب وريف حلب الغربي). 
وكشف أن قوات “سهيل الحسن” (النمر)، بالتنسيق مع الجانب الروسي، اتخذت من مدرسة “المجنزرات” مقرا لقيادة عمليات لها، حيث تقوم القوات الروسية، إضافة إلى قوات النظام بتجهيز مقر قيادة عمليات داخل هذه المدرسة ليكون مقراً للعمليات المرتقبة في الهجوم على إدلب.
كما أفاد المصدر عن وصول عدد من المروحيات العسكرية التي تختص برمي البراميل المتفجرة إلى هناك إضافة إلى استخدامها نقل المؤن اللازمة بالسرعة المطلوبة.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *