مرآة البلد

طيران الأسد يرتكب مجزرة باستهدافه مشفى مدينة جاسم بريف درعا ويدمره بشكل كامل

شن طيران الأسد الحربي عدة غارات جوية اليوم الأحد 31 تموز/ يوليو 2016، على مدينة جاسم بريف درعا، استهدف خلالها مشفى المدينة، ما أدى إلى تدميره وسقوط ضحايا وجرحى.

وقال “أحمد غانم”، مراسل مرآة سوريا في درعا، إن قصفاً جوياً بالصواريخ الفراغية، ذات القدرة التدميرية الكبيرة، طال مشفى مدينة جاسم المكتظ بالناس بشكل مباشر، وأدى إلى سقوط 8 ضحايا وعدد كبير من الجرحى، من المدنيين المتواجدين في المشفى، من بينهم المرضى الذين يتلقون العلاج، والعاملون ضمن كوادر المشفى.

وأضاف “أحمد غانم”، أن القصف العنيف على مشفى مدينة جاسم أدى إلى  دماره بشكل كامل، وخروجه عن الخدمة، وأن عمليات الإنقاذ والبحث بين الأنقاض، وانتشال العالقين تحت الركام لا زالت مستمرة، حيث يتم إسعاف أي مصاب يتم العثور عليه، إلى المشافي الميدانية في المدن والبلدات المجاورة .

وفي سياق منفصل، استهدف مجهولون أحد مقرات فصائل المعارضة في مدينة نوى بدراجة نارية مفخخة، أدى انفجارها لمقتل مدني من أهالي نوى، وإصابة عدد من مقاتلي المعارضة بجروح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *