أخبار متفرقة

ظهر بوزن زائد وملابس رثة.. هل ما زال “تشاندلر بينغ” يعاني من الإدمان والمشاكل الصحية؟!

إذا كنت واحداً من محبي المسلسل الكوميدي الشهير Friends، فبالتأكيد سيحزنك آخر ظهور للممثل الأمريكي ماثيو بيري الشهير بشخصية تشاندلر بينغ، إذ انتشرت صورة له بوزنٍ زائد وملابس غير مرتبة وشعر أبيض بلا تمشيط.

الصورة التي التقطت لبيري وهو يتمشى في مدينة لوس أنجلوس في غضون الحجر الصحي الذي تشهده معظم الولايات الأمريكية يعتبر أول خروج علني له منذ  6 أشهر بعد معارك صحية خاضها في الأشهر الماضية، فلم يظهر تقريباً منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2019، حيث شوهد وقتها يتنزه بالمدينة الشهيرة في ولاية كاليفورنيا.

الممثل الأمريكي ماثيو بيري/مواقع التواصل

من يرى بيري بهذه الحال التي يرثى لها يعتقد أنه ربما عاد لعهد الإدمان على الحبوب المسكنة والكحول، التي اضطرته لدخول مصحات تأهيل أكثر من مرة، والتي سببت له مشاكل صحية سابقاً وتذبذباً كبيراً بوزنه زيادةً ونقصاناً، بعضها خلال فترة تصوير الـ Sitcom الأمريكي المعروف في التسعينيات وأوائل الألفينات.

صدق أو لا تصدق، لكن تشاندلر بينغ أصبح 50 عاماً

لكن، بالرغم من تاريخ ماثيو الصحي المتردي ومشاكله الإدمانية، إلا أن الممثل الأمريكي-الكندي يعيش حياته بصورة طبيعية، ومظهره الحالي بسبب عامل السن ليس إلا، إذ يبلغ عمره 50 عاماً (مواليد 19 أغسطس/آب 1969).

فمن يتابع حساب ماثيو على إنستغرام، يجد أنه لا يزال يتمتع بحس الدعابة، فقبل أسبوع فقط شارك جمهوره صورة آخر مخبوزاته لكعكة الزبيب والشوفان، رغم أنه أثار استغراب معجبيه الـ6.7 مليون قبلها  بمنشور غريب، إذ نشر صورة كتب فيها: “لماذا اليوم تحديداً صعب؟”، ووعد جمهوره بأن يصبح أفضل قريباً.

لكن بعيداً عن الحياة بالعالم الافتراضي، فحياة ماثيو الاجتماعية تسير بشكل جيد، إذ تحدثت صحيفة The Sun البريطانية عن استمرار علاقته بصديقته الشابة مولي هورويتز (29 عاماً) التي يواعدها منذ عامين تقريباً، بعد أن كان يبحث عن حبيبه عبر تطبيق المواعدة Raya. رغم أنه لا يعتقد أنهما يقضيان العزل سوياً.

كما أنها قبل شهرين فقط، احتفت معه بعيد الحب في 14 فبراير/شباط، وتمنت له عيد حب سعيداً بمنشور عبر حسابها على إنستغرام.

وعموماً، من المعروف أن حياة بيري العاطفية لم تكن بهذا الاستقرار، فقد ارتبط بيري 3 مرات، الأولى من زميلته الممثلة ياسمين بليث في عام 1995، وانفصل في العام نفسه وفي عام انفصاله ارتبط بزميلته الممثلة جوليا روبرتس لمدة عام، ثم في العام 2006 ارتبط 6 سنوات بالممثلة الشابة ليزي كابلان.

لكن، له تاريخ مرضي وإدمان طويل

قلق معجبي ماثيو على صحته بعد رؤية الصورة مبرر نظراً لتذبذب وزنه سابقاً لأسباب صحية أو مشاكل الإدمان.

ففي العام 1997، شارك في برنامج تأهيلي لمدة شهر تقريباً للعلاج من إدمانه حبوب الفيكودين المسكنة، في السنوات التالية تذبذب وزنه بشكل واضح كان يُمكن لمتابعيه في المسلسل ملاحظة ذلك، إذ انخفض مرة واحدة 66 كيلوغراماً.

وفي العام 2000 أصيب بالتهاب البنكرياس الذي أفقده 6 كيلوغرامات أخرى من وزنه، ثم عاد لإدمان حبوب الفيكودين المسكنة بالإضافة لحبوب الميثادون والأمفيتامينات (أقوى في تأثير التخدير وتأثيرها يوازي تأثير إدمان الأفيون المخدر) وكذلك الكحول.

لكنه خلال تصوير أحد أعماله في تكساس عانى من آلام شديدة في المعدة ونقل للعلاج فوراً في مستشفى بلوس أنجلوس، عندها أقام في قسم إعادة التأهيل بسبب إدمانه الذي سبب مرضه، وفق موقع Biography.

لاحقاً، تحدث بيري عن إدمانه، وقال إنه لا يتذكر جيداً 3 سنوات من أوقاته، وفيها صورت 3 مواسم لمسلسل Friends (المواسم بين الثالث والسادس)، كما شارك في أكثر من مناسبة لمكافحة الإدمان وتبرع لمؤسسات عدة، ففي 2011 اختير كمتحدث باسم المشاهير للرابطة الوطنية لمحترفي محكمة المخدرات (NADCP) لمطالبة الكونغرس بتمويل لدعم محاكم المخدرات.

لكن المشاكل الصحية ظلت تلاحقه ودخل في وعكات صحية متتالية خلال 3 سنوات، آخرها في أغسطس/آب 2018، حيث خضع بيري لعملية جراحية في البطن بسبب معاناته من ثقب في الجهاز الهضمي، ومكث 3 أشهر يتعافى في المستشفى.

إلا أن هذه المشاكل لم تمنع النجم الشهير من إكمال مسيرته الفنية بنجاح، ففي عام 2017، قام بدور محامٍ في مسلسل The Good Fight، كما شارك بدور بطولة في مسلسل The Kennedys: After Camelot. وفي عام 2018، ذكر موقع Business Insider الأمريكي أن صافي ثروة بيري يبلغ حوالي 80 مليون دولار.

كما أن كل الأخبار حالياً بلم شمل أبطال Friends، فيما تحدثت مجلة The Hollywood Reporter الأمريكية عن استعداد نجومه الستة لتلقي ما بين 2.5 مليون دولار و3 ملايين دولار مقابل الحلقة الواحدة، لكن كل شيء تأجل مع انتشار الفيروس التاجي (كوفيد-19).

حياة أسرية مفككة

ولمن لا يعرف، فحياة بيري الحقيقية شبيهة بحياة شخصية  تشاندلر، إذ يعاني من التفكك الأسري أيضاً وانفصال والديه. فوالدته سوزان ماري موريسون، هي صحفية كندية عملت سابقاً مع رئيس الوزراء الكندي السابق بيير ترودو، انفصلت عن والده جون بينيت بيري، وهو ممثل أمريكي وعارض أزياء سابق، وذلك قبل عيد ميلاده الأول، ثم تزوجت والدته بعد ذلك الصحفي كيث موريسون، وترعرع ماثيو مع والدته في كندا.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *