أخبار متفرقة

عمرها 36 عاماً.. رونالدو يعثر على «صديقة البرغر»، بانتظار أن يفي بوعده لها

كشفت المرأة، التي قال كريستيانو رونالدو إنها قدَّمت له شطائر برغر مجانية في ماكدونالدز عندما كان طفلاً، عن هويتها، بعدما أطلق مهاجم يوفنتوس نداءً للعثور عليها قبل أسبوع تقريباً، خلال مقابلة أجراها مع المذيع بيرس مورغان في قناة ITV التلفزيونية.

وتذكّر رونالدو عندما كان يذهب مع زملائه الصغار في ناديه خلال فترة الصبا، سبورتينغ لشبونة، وينقرون على باب مطعم ماكدونالدز المجاور للملعب، وتُقدم لهم إدنا «وفتاتان أخريان» لم يجدهما مجدداً الطعام.

وقال الحائز على الكرة الذهبية خمس مرات، إنه يودّ أن يدعو الثلاثي إلى تورينو أو لشبونة لتناول العشاء معه إذا تمكَّن من العثور عليهن.

وذكرت صحيفة Mirror البريطانية، أنَّ إدنا قالت لصحيفة Record البرتغالية الرياضية اليومية، التي وجدت السيدة التي شغلت العالم لعدة أيام «أنا سعيدة للغاية، ويظهر ذلك كم هو متواضع» .

وقالت إدنا كالداس وعمرها 36 عاماً: «إنني لست بالشخص المهم بالنسبة له، لكي يتذكرني بهذا الشكل» .

ثم أضافت: «هذا أمر حدث منذ وقت طويل جداً، إنني سعيدة بما وصل إليه. لم أتخيل قط أن يتذكرني بعد كل تلك السنوات» .

وقالت: «يُظهر ذلك كم هو شخص رائع، لم ينسَ تلك الأمور الصغيرة من ماضيه» .

وزعمت إدنا، واسمها بالكامل إدنا كارينا إيمانويل كالداس، أنَّها أقامت صداقة مع كريستيانو في الوقت الذي عرفته فيه، من خلال زياراته إلى ماكدونالدز، وقالت إنها شربت معه القهوة في إحدى المناسبات.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت امرأةٌ متزوجة وأم لطفلين تدعى باولا ليكا، إنها تعرف إدنا، وزعمت أنها واحدة من المرأتين الأخريين اللتين تحدث عنهما كريستيانو، وقال إنهما كانتا كريمتين معه ومع الصبية الآخرين، الذين لعب معهم في سبورتينغ لشبونة في صغره.

وقالت باولا ليكا لمحطة الإذاعة البرتغالية Renascence: «كانوا يظهرون أمام المطعم، وعندما يكون هناك برغر متبقٍّ كان المدير يمنحنا الإذن بأن نعطيه للصبية.

وقالت: «أحد هؤلاء الصبية كان كريستيانو رونالدو، وربما كان الأكثر خجلاً وتردداً من بينهم» .

وقالت إن ذلك كان يحدث كل ليلة تقريباً، طوال الأسبوع.

وقالت ليكا: «مازلت أضحك على كل ذلك حتى الآن. لقد أخبرت ابني بالفعل بشأن ذلك، ولكنه يعتقد أنني أكذب، فهو لا يمكنه أن يتخيل أن أمه كانت تعطي كريستيانو رونالدو شطائر البرغر» .

وقالت إن زوجها يعرف ذلك بالفعل، لأنه أحياناً كان يمر عليها في العمل ليلاً ويرى كريستيانو أيضاً.

وأضافت: «كم هو رائع أن يتذكر مثل هذه الأمور التي حدثت منذ وقت طويل جداً. يُظهر ذلك مدى تواضعه. على الأقل أصبح الناس يعرفون الآن أنها ليست كذبة» .

لكن مورغان، أصرَّ بعد سماعه حديث باولا ليكا إلى الإذاعة البرتغالية، أنها ليست المرأة التي يبحث عنها كريستيانو.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *