أخبار سوريامرآة البلد

عمليات اغتيال تطال قادة عسكريين وثواراً بريف إدلب

(متابعة – مرآة سوريا) شهد ريف إدلب اليوم الخميس سلسة من عمليات الاغتيال المتزامنة طالت قيادات العسكرية وعناصر من الثوار وإعلامي.

وقال ناشطون وإعلاميون إن مجهولين أطلقوا النار على ثلاثة عناصر من ثوار مدينة الزبداني بين بلدتي ملس وأرمناز بريف إدلب الشمالي ما أسفر عن مقتلهم.

وأضاف الناشطون أن القيادي في جيش الأحرار “أبو سليم بنش” قتل بإطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين على أطراف مدينة بنش بريف إدلب الجنوبي.

كما قتل القيادي في هيئة تحرير الشام “أبو الورد كفربطيخ” جراء إطلاق مسلحين النار على سيارته شمالي مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وفي ريف إدلب الشرقي أصيب مدير الدائرة الإعلامية في مديرية التربية والتعليم بمحافظة إدلب بجروح خطيرة جراء إطلاق النار عليه من قبل مجهولين في بلدة النيرب.

وكانت مناطق وبلدات ريف إدلب قد شهدت خلال الفترة الماضية عمليات اقتتال بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا ما أدى لسقوط قتلى وجرحى بين الطرفين.

والجدير ذكره أنه جرى مؤخراً التوصل لاتفاق بين جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام يقضي بوقف الاقتتال بينهما بشكل دائم.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *