مرآة البلد

عملية انتحارية تودي بحياة 3 عناصر من جبهة النصرة وسط إدلب

قتل و جرح عدد من عناصر جبهة النصرة، و عدد من المدنيين إثر هجوم نفذه انتحاري مجهول الهوية في مدينة إدلب ظهر الخميس 30 حزيران/يونيو 2016.

و قال أحمد خطيب، مراسل مرآة سوريا في إدلب إنّ انتحاريًا كان يرتدي جعبة مفخخة، و حقيبة تحوي عبوة ناسفة، و يحمل سلاحًا رشاشًا بمخزن رصاص مزدوج، نفذ هجومًا مفاجئًا عند البوابة الخارجية لمركز القوة الأمنية في مدينة إدلب، مستهدفًا سيارة بداخلها عدد من عناصر جبهة النصرة.

و أدت هذه العملية إلى مقتل 3 عناصر، و جرح آخري، بينهم مدنيين كانوا متواجدين في المكان.

و تضاربت الأنباء حول الطريقة التي نفذ بها الانتحاري الهجوم، حيث قال ناشطون إعلاميون إنّ الانتحاري فجر نفسه بدراجة نارية مفخخة، بينما قال آخرون إنّه أتى راجلًا و فتح النار على الموجودين قبل أن يقوم بتفجير الجعبة المفخخة التي كان يرتديها.

و تنشط العمليات الانتحارية في مدينة إدلب و ريفها، وتتهم قوات المعارضة الممثلة بجيش الفتح، المسيطر على المدينة، قوات النظام، و تنظيم الدولة بالوقوف وراءها، و قد ألقت فصائل المعارضة القبض على عدة مجموعات سريّة كانت تنوي القيام بعمليات انتحارية و هجومية في أوقات سابقة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *