أخبار سوريامرآة البلد

“عندها قائمة بألف عامل وإعلامي فائض”.. وزارة إعلام الأسد تطلب اختصاصات “تشكيلة” بينها الشريعة لـ “أعمال إدارية”

(متابعة – مرآة سوريا) أعلنت وزارة الإعلام التابعة للنظام السوري عن مسابقة جديدة لها، لا لرفد كوادرها الإعلامية بالخبرات الوطنية ، وإنما لتعيين 122 موظفاً بصفة عمال في “الأعمال الإدارية” التابعة لها.

وانتقدت مصادر محلية موالية إعلان الوزارة في الوقت الذي ينتظر أكثر من 2000 شخص يعملون على نظام البونات مكرمة لتثبيتهم، وعدد آخر أيضاً ممن يعمل وفق نظام الاستكتاب في الصحف الرسمية للنظام ينتظرون بدورهم التثبيت.

وقال أحد العاملين الذي طلب عدم ذكر اسمه من الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون التابعة لوزارة إعلام الأسد: «نتقاضى رواتب زهيدة جداً تبدأ من 10 آلاف ليرة وحتى 25 ألف ليرة بحسب أماكن عمل كل واحد منا “العاملين على نظام البونات”، نعيش رعب تطبيق الفائض كل يوم والذي إذا ما طبق فإننا سنعود إلى منازلنا بدون وظيفة وبدون حقوق».

وأضاف: «ألم يكن الأفضل للوزارة أن تثبتنا بدل جلب المزيد من الموظفين “الفائض” إليها، وهي التي تتحجج بعدم وجود شواغر لتثبيتنا».

وكانت وزارة الإعلام التابعة لنظام الأسد قد تحدثت العام الماضي عن فائض في كادرها حيث أصدرت آنذاك قوائم بأسماء عدد من الإعلاميين والعاملين في التلفزيون لكونهم فائضاً، وكان من المفترض أن ينقلوا إلى مؤسسات أخرى قبل أن يتوقف موضوع الفائض “بقدرة قادر” وسط أحاديث تقول إن المشروع في إطار التطوير وليس الإلغاء.

وتنوعت الاختصاصات التي تطلبها الوزارة، لتشمل إجازة في الإعلام عدد 6، وإجازة في الشريعة عدد 2، وأدب ياباني وألماني وصيني وإسباني وروسي وفرنسي وإنكليزي وعربي ومكتبات ومعلومات، وعلم اجتماع وفلسفة وجغرافيا وتاريخ وآداب بمعدل شخص واحد من كل فرع، وإجازة في الحقوق عدد 6، ومثلها في العلوم السياسية عدد 6 أيضاً، وهناك المعهد التقاني للحاسوب عدد 10، والمعهد التقاني لإدارة الأعمال والتسوية عدد 4 والمعهد التقاني للعلوم المالية والمصرفية عدد 3 وأخيراً الشهادة الثانوية “بكالوريا” عدد 22، على أن تذهب نصف تلك الوظائف لذوي ضحايا الحرب.

وكذلك طلبت الوزارة وظائف الفئات الثالثة والرابعة والخامسة، والذين يحتاجون إلى شهادة التعليم الأساسي أو وثيقة إتمام المرحلة الابتدائية، للتقدم إلى المسابقة علماً أن العدد المطلوب من هذه الفئات يبلغ 24 عاملاً للعمل ككاتب وسائق وأعمال خدمية، وتبدأ عملية التقديم من يوم الأحد 19-8 وحتى الخميس 20-9-2018، في مبنى دار البعث على أوتستراد المزة.

ولاقى الإعلان استياء خريجي الإعلام ومتابعي مواقع التواصل الاجتماعي الذين تساءلوا عن الأسباب التي دفعت وزارة كالإعلام لطلب عاملين من خريجي الشريعة وغيرها من الاختصاصات غير الإعلامية.

وعلق رواد الشبكة الاجتماعية فقال أحدهم: ريعني المهم “جبنالك وظيفة ووظفناك ومافي حاجة إلك غير انو تجي تداوم وتاخد راتبك وتروح”.

بينما علق آخرون بالقول: «أحسن شي البكالوريا الواحد بياخدها وبيطلع بيرتاح من الدرس، أساسا كل المسابقات يلي عمتصير عميكون الطلب على البكالوريا أكتر شي، لشو لعية القلب ودراسة الجامعة؟».

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *