أخبار سورياأخبار متفرقةألمانيا بالعربي

(فيديو) ”الهجرة العكسية” تزدهر رغم خطورتها: عشرات من اللاجئين السوريين الحاصلين على إقامة في ألمانيا يعودون يومياً إلى تركيا .. وهذه هي الأسباب

(متابعة – مرآة سوريا) قال موقع “تاغس شاو” الألماني، الخميس، إن العديد من اللاجئين السوريين الحاصلين على إقامات في ألمانيا يعودون إلى تركيا بشكل غير قانوني مستخدمين بعض الطرق الخطرة، لأنهم لم يحصلوا على تأشيرة سفر إلى تركيا.

وأضاف الموقع، بحسب ما ترجم عكس السير، أن هذه المعلومات كانت نتيجة بحث مشترك من قبل برنامج “بانوراما” الذي يبث على القناة الأولى الألمانية ومجموعة “STRG_F” التلفزيونية.

وذكر الموقع أن السوريين في كثير من الأحيان يعودون بمساعدة المهربين مستعينين بمواقع التواصل، والتي يتحدثون فيها عن الهجرة العكسية ويتم ذكر معلومات فيها عن المهربين والأسعار.

فعلى سبيل المثال، تبلغ تكلفة عبور نهر إفروس الحدودي، الذي يفصل اليونان عن تركيا، حوالي 200 يورو.

بدورها، أكدت منظمة حقوق الإنسان “برو أزول” المناصرة للاجئين ما ورد في التحقيق، وقال مدير المنظمة غونتر بوركهاردت: “هناك مؤشرات في العام الماضي أن اللاجئين هنا في ألمانيا يشعرون بالضغط ويقومون بالعودة عبر مسارات خطرة”، وأضاف أن الأمر يتعلق بشكل خاص بالسوريين اليائسين الذين لم يتلقوا سوى إقامة حماية محدودة (إقامة السنة)، ما يمنعهم من لم شمل عائلاتهم.

وقام المراسلون في منطقة الحدود اليونانية التركي بمرافقة عدة سوريين في طريقهم إلى تركيا، وقال أحد المهربين إنه يقوم بنقل 50 شخصاً يومياً من أوروبا إلى تركيا ولا سيما اللاجئين السوريين الذين سبق وأن حصلوا على إقامة في ألمانيا.

وقال دومينيك بارتش، ممثل مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين في ألمانيا، لبرنامج “بانوراما”، إنه قد سمع بالفعل عن مثل هذه الحالات دون أن يتمكن من تحديد حجمها.

وذكر بارتش أن العديد من اللاجئين من سوريا، والذين تحدثت إليهم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين والذين حصلوا على إقامة حماية فرعية أُبلغوا بأن إعادة لم شمل الأسرة يمكن أن يتم في الموعد النهائي في شهر آذار 2018، وقال : “إن هؤلاء اللاجئين يشعرون بالطبع بأنه تم التخلي عنهم”.

وفقا لبحث بانوراما و STRG_F ، فإن رحلة العودة تكون على النحو التالي، حيث يسافر اللاجئون السوريون من ألمانيا إلى اليونان بطريقة شرعية على سبيل المثال بالطائرة ثم يستخدمون القوارب عبر نهر إفروس إلى تركيا بشكل غير شرعي، علماً أن هذه المنطقة الخطرة شهدت في الماضي العديد من الحوادث والوفيات.

ووفقاً للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، فقد اختفى حوالي 4 آلاف سوري وأصبحوا مجهولي الإقامة، العام الماضي، وقد يكون من بينهم سوريون ذهبوا إلى تركيا.

الفيديو: تقرير من مجموعة “STRG_F” عن عودة أحد اللاجئين السوريين ن مدينة فرانكفورت إلى تركيا عبر اليونان، وجزء من التحقيق المشترك الذي سيعرض الخميس عبر القناة الأولى.

المصدر
عكس السير
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *