أخبار سوريامرآة العالم

في خطوة للضغط على السوريين.. لجان الأمن اللبناني تسجل لوائح العائدين في مخيمات “عرسال”

(متابعة – مرآة سوريا) بدأت اللجان الفرعية التي شكّلتها المديرية العامة للأمن العام اللبناني بزيارة المواقع التي تحتضن مخيمات اللاجئين في بلدة “عرسال” الحدودية، في خطوة جديدة للضغط عليهم من أجل إعادتهم إلى سوريا.
وتنحصر مهمة تلك اللجان المؤلفة من “عناصر أمنية” تابعة للأمن العام اللبناني بحسب ما صرح به مسؤولون ذوو صلة بموضوع العودة، في إعداد لوائح اسمية للراغبين بالعودة من السوريين إلى قراهم وبلداتهم، وذلك وفق معايير قالوا إنها تتلاقى مع المعايير الدولية التي وضعتها الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وعنوانها الأساسي “العودة الطوعية والآمنة للاجئين”.
وأفاد مراسل “زمان الوصل” في مخيمات “عرسال” ببدء تلك اللجان بممارسة مهامها منذ يوم أمس الأربعاء، حيث باشرت بتسجيل أسماء ليصار إلى إرسالها إلى النظام لاستكمال الموافقات والإجراءات.
وأضاف أن هذا الإجراء الذي اتخذه الأمن العام اللبناني يأتي متزامنا مع استعداد القافلة الرابعة من اللاجئين السوريين لمغادرة مخيمات “عرسال”.
ِوعلمت “زمان الوصل” من مصادر رسمية داخل بلدية “عرسال” أن تعداد القافلة المتوقع تحركها في غضون الأيام القليلة المقبلة لم يحدد بعد، مرجحة أن يصل العدد الموافق عليه إلى قرابة ألف لاجئ من مجموع من تقدموا بأسمائهم للعودة مؤخرا، والذين وصل عددهم إلى 3 آلاف لاجئ راغب بالعودة.
وأكد رئيس بلدية عرسال “باسل الحجيري” لوسائل إعلام لبنانية أن تعداد اللاجئين الذين غادروا مخيمات “عرسال” في القوافل الثلاث الماضية وصل إلى 1600 لاجئ، إضافة إلى 400 آلية.
وأظهر استطلاع أجرته “زمان الوصل” على عينة عشوائية من اللاجئين في مخيمات “عرسال” ضمت 210 لاجئين حول موقفهم من موضوع العودة لوطنهم سوريا في ظل الظروف السياسية والأمنية أن 92% من اللاجئين يرفضون العودة رفضا قاطعا في حين أجاب 8% من أفراد العينة بالموافقة على العودة إلى البلدات التي وصفوها بالآمنة في منطقة القلمون الغربي.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *