أخبار متفرقة

في ذروة كورونا.. أمازون توظّف 100 ألف عامل بشهر واحد وتعلن عن 75 ألف شاغر مع زيادة الطلب

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن شركة أمازون أعلنت الإثنين 13 أبريل/نيسان 2020 أنها وظّفت 100 ألف شخص إضافي في الولايات المتحدة كما وعدت قبل شهر، فيما تعتزم توظيف 75 ألفاً آخرين خلال الأزمة التي يعيشها العالم جراء فيروس كورونا. 

يأتي قرار الشركة مع ارتفاع الطلب عبر الإنترنت لاضطرار الناس إلى ملازمة منازلهم بسبب الحظر الذي تفرضه دول العالم للحد من انتشار الفيروس. 

المستفيد الأكبر في أزمة كورونا: الزيادة في التوظيف التي امتدّت إلى شركات أخرى في قطاع الطعام والبيع بالتجزئة، تأتي في وقت أفادت فيه  تقارير عن إحالة 17 مليون موظف إلى البطالة خلال الشهر الماضي في الولايات المتحدة. 

فيما قالت أمازون في بيان على موقعها: “نحن فخورون اليوم بإعلان أننا وفّينا بتعهّدنا استحداث 100 ألف وظيفة، ويعمل الموظفون الجدد في مواقع بأنحاء الولايات المتحدة ويساعدون في خدمة الزبائن”. 

مضيفة: “سنواصل التوظيف واستحداث 75 ألف وظيفة إضافية للمساعدة في خدمة الزبائن خلال هذا الظرف غير المسبوق”. 

وفي مطلع العام كان عدد العاملين في الشركة نحو 800 ألف موظف بدوامات كاملة وجزئية، علاوةً على متعاقدين يعملون في بعض خدمات التوصيل. 

انتقادات لأماوزن: الشركة قالت إنها ترحّب بتوظيف الناس الذين أحيلوا إلى إجازات قسرية بسبب الوباء لحين استعادتهم عملهم الأصلي. 

إلا أنه بموازاة الزيادة غير المسبوقة على الطلب، واجهت أمازون أيضاً انتقادات من عمّالها في المخازن والمتاجر بسبب مخاطر الإصابة بكوفيد-19.

إذ قال الموظفون في الشركة إنهم يعانون من قرارات رفضت الشركة بموجبها منحهم إجازات، بل خيّرتهم بين استئناف العمل أو الإجازة بدون مرتب.

وفي الوقت الذي يتمتع بيزوس بمزايا كونه أغنى رجل في العالم، فإن الأشخاص الذين يدرّون الأرباح لشركته كانت تتعالى احتجاجاتهم على ما يزعمون أنه سلوك الشركة، الذي “يقدّر الربح ولو على حساب سلامتهم”.

كورونا في أمريكا: ويأتي إعلان الشركة الأمريكية العملاقة في وقت أفادت فيه إحصائيات بأن أكثر من ربع الإصابات بكورونا حول العالم موجودة في الولايات المتحدة وحدها، إذ وصل عدد المصابين بالفيروس في أمريكا حتى الثلاثاء 14 أبريل/نيسان، إلى 582.580 شخصاً، بينما وصل عدد القتلى إلى 23.622 شخصاً.

فيما تُعد ولاية نيويورك أحد أكثر الأماكن في العالم تضرراً من الفيروس، حيث تجاوزت حصيلة الوفيات فيها 10 آلاف شخص، وفقاً لما أعلنه حاكم الولاية أندرو كومو، وذلك بعدما سجلت نيويورك وحدها 671 وفاةً خلال الساعات الـ24 الماضية، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

كورونا حول العالم: أما عن آخر تطورات كورونا في العالم فقد أفادت إحصائيات بأن عدد الإصابات بفيروس كورونا القاتل في جميع أنحاء العالم اقترب من عتبة المليوني شخص، حيث تتصدر الولايات المتحدة قائمة أكثر البلدان إصابة بالفيروس.

كما أجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة وفرض حظر التجول، وإقامة التجمعات.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *