أخبار سوريامرآة البلد

في ذكرى أول عملية لحزب العمال الكردستاني ضد تركيا.. غناء وعروض رقص في الحسكة

(متابعة – مرآة سوريا) نظم مسؤولو ميليشيات حزب “الاتحاد الديمقراطي” يوم الأربعاء احتفال بمدينة الحسكة شارك فيها رئيس الحزب “شاهوز حسن” بمناسبة مرور 34 عاما على رفع السلاح ضد تركيا، فيما أعلنت أنقرة تنفذ عملية عسكرية-أمنية ضد حزب “العمال الكردستاني” بسنجار غرب العراق.
ونظم الاحتفال الذي تخلله الغناء وعروض الرقص في ساحة “دوار السينالكو” بحي “تل حجر” شمالي الحسكة بمناسبة أول عملية نفذها مسلح من حزب “العمال الكردستاني” يدعى “عكيد” بتركيا، والتي سماها رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي “شاهوز حسن” بكلمته ضمن الحفل بـ”انطلاقة الكفاح المسلح”.
وردد المحتفلون شعارات تمجد هذا التاريخ (15 آب أغسطس) وتطالب بإطلاق سراح “عبد الله أوجلان” زعيم “العمال الكردستاني” ومؤسسه.
وفي اجتماع بمدينة القامشلي، أكد القيادي البارز في حزب “الاتحاد الديمقراطي” “ألدار خليل” أن الحوار بين وفدي “مجلس سوريا الديمقراطية” والنظام مستمر حول العديد من المواضيع والمشاكل.
وقال القيادي الكردي “إذا اتفقنا بخصوصها مع النظام سيكون أمراً جيداً وتحل معها الكثير من المشاكل وسنضمن حقوق شعبنا الكردي وشعوب المنطقة، وإذا لم نتفق لن نخسر شيئاً وسنستمر في عملنا ونضالنا”.
ولم ينسَ خليل استنكار قصف طائرات تركية 3 مواقع بسنجار العراق، حيث تنتشر مجموعات مسلحة تابعة لحزب “العمال الكردستاني” وامتداده السوري حزب “الاتحاد الديمقراطي”، الذي يعتبر “خليل” أبرز قيادييه.
وجاءت تصريحات “ألدار خليل” بعد ساعات من قصف طائرات حربية وصفتها وسائل إعلام كردية بـ”مجهولة” نقاطا عسكرية وحيوية عدة بجبل “سنجار” غرب المصل بالعرق في الساعة 17:00 مساء الأربعاء.
من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع التركية، أمس الأربعاء مقتل “إسماعيل أوزدان” مسؤول حزب “العمال الكردستاني” ضمن عملية عسكرية في منطقة “سنجار” غربي العراق تحمل اسم الرضيع “بدرخان مصطفى قره قايا”، الذي قتل بتفجير نفذه مسلحو الحزب نهاية تموز يوليو الماضي.
وأشارت إلى أن العملية جرت في “سنجار” بتاريخ يعتبره حزب “العمال الكردستاني” مادة للدعاية له، وذلك لتزامنها مع تنفيذها أول هجوم بتركيا بتاريخ 15 آب/ أغسطس/1984.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *