مرآة البلد

في ظل القصف الجوي والمدفعي..اشتباكات عنيفة تدور على جبهات الغوطة الشرقية

شنّ مقاتلو المعارضة مساء الخميس 27 تشرين الأول/أكتوبر 2016، هجوماً على مواقع قوات النظام من جهة تل كردي في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بغية استعادة السيطرة على النقاط التي خسروها في وقت سابق اليوم.

و قال ناشطون ميدانيون، إن فصائل المعارضة قامت بقصف تجمعات قوات النظام بقذائف الهاون على جبهة الإشارة من جهة تل كردي، تمهيداً لبدء الهجوم عليهم محققة إصابات مباشرة أدت لسقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر النظام، ما سهل لمقاتلي المعارضة التقدم واستعادة السيطرة على نقطة واحدة.

و أشار الناشطون إلى أن المعارك ما تزال مستمرة بين الطرفين، في محاولة من مقاتلي المعارضة استعادة السيطرة على بقية النقاط، التي كانوا قد فقدوا السيطرة عليها صباحاً.

و في ذات السياق، دارت اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام على محور سجن النساء في عدرا، حيث تمكنت الأولى من إعطاب دبابة تابعة للنظام، وقتل وجرح العديد من عناصره.

و تأتي هذه الاشتباكات في ظل قصف جوي ومدفعي على الأحياء السكنية، في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، حيث استهدف عناصر النظام بلدات كفربطنا وجسرين والمحمدية والزريقية، بعدد من قذائف الهاون ما تسبّب بمقتل مدنيين اثنين، وجرح آخرين.

و كانت مدينة دوما قد تعرضت ظهر اليوم لقصف جوي ومدفعي مكثف من قبل طيران النظام الحربي، وقواته المتمركزة في محيط الغوطة الشرقية، ما أدى إلى وقوع مجزرة راح ضحيتها تسعة مدنيين، بالإضافة إلى العديد من الجرحى بينهم نساء وأطفال.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *