أخبار سوريامرآة البلد

قتلى وجرحى لميليشيا قسد جنوب الحسكة

(متابعة – مرآة سوريا) أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” يوم الأحد مقتل وإصابة 12 عنصرا من ميليشيات “قسد” بهجوم لمسلحيه في مدينة “الشدادي” جنوب الحسكة.
وذكر التنظيم في بيان إن عناصره هاجموا حاجزا لميليشيات “قسد” بمدخل مدينة “الشدادي”، مشيرا إلى مقتل 5 عناصر وإصابة 7 نتيجة الاشتباك بين الجانبين على أطراف المدينة.
وحسب نشطاء فإن الحاجز المستهدف هو لعناصر “الترافيك” (شرطة المرور) التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي”، وأسفر الهجوم عن مقتل 3 عناصر وإصابة 5 إلى جانب مقتل 2 من المهاجمين.
في داخل المدينة، سمع السكان أصوات انفجارات ورصاص في الساعة 11 صباحا، كما أصيبت طفلتان نتيجة هجوم بقنبلة يدوية قرب مقر شبيبة “الاتحاد الديمقراطي” بالشارع الرئيسي لمدينة “الشدادي”، تبعه إطلاق نار عشوائي من عناصر ميليشيا “آساييش”، وفق مصادر محلية.
وأشارت المصادر إلى انفجار القنبلة تزامن مع دخول رتل عسكري إلى الشارع مع دوي صوت سيارات الإسعاف في أرجاء المكان.
وكانت طائرات مروحية للتحالف الدولي استهدفت بالرشاشات سيارة كان يستقلها مسلحون قرب من قرية “صفيان” على طريق “الشدادي -عناد” عقب اشتباكهم مع عناصر “أمن الحواجز” التابعين لميليشيا “وحدات حماية الشعب” والمختصين بالتدقيق بهويات الداخلين والخارجين من وإلى المدن التي تسيطر عليها، وفق المصادر.
وقالت المصادر إن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” يتجولون داخل مدينة “الشدادي” على أنهم مدنيون، ما ينذر بعودة هجماته إلى داخل المدن.
كما وصلت عشرات الشاحنات إلى ريف الحسكة محملة بالأسلحة والذخائر ومواد البناء قواعد قوات التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *