مرآة البلد

قصف جوي وصاروخي يطال مدينة إدلب وريفها

شهدت مدينة إدلب وريفها اليوم الاثنين 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، قصفاً جوياً وصاروخياً مكثفاً، أسفر عن سقوط ضحايا وجرحى في صفوف المدنيين.

وقال أحمد خطيب مراسل مرآة سوريا في إدلب، إن طائرة حربية روسية شنت خمسة غارات جوية بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية على المناطق السكنية في قرية مشمشان بريف جسر الشغور، ما أدى لمقتل امرأة وإصابة ثلاثة آخرين، بالإضافة لدمار واسع بالأبنية السكنية.

كما استهدفت طائرات النظام الحربية محيط مدينة إدلب بعدة غارات أصيب خلالها مدنيان اثنان، فيما أصيبت امرأتان بقصف صاروخي لقوات النظام على بلدة حيش من مواقع تمركزها في حاجوز بريدج بريف حماة.

وكانت طائرات حربية روسية استهدفت صباح اليوم بالصواريخ الارتجاجية والقنابل العنقودية الأحياء السكنية ومدرسة في بلدة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى بالإضافة لدمار المدرسة وخروجها عن الخدمة.

كما طال القصف مدينة سراقب وبلدة التمانعة وقريتي اشتبرق والقصابية، تزامناً مع قصف جوي روسي بالقنابل الفسفورية على مدينة جسر الشغور، دون وقوع إصابات.

كذلك قامت مروحيات النظام بإلقاء براميل متفجرة على محيط قرى الناجية ومرعند وكفردين في ريف إدلب الغربي.

يذكر أن 5 مدنيين قتلوا وأصيب آخرون يوم أمس، جراء قصف جوي لقوات النظام على مدن وبلدات في ريف إدلب.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *