رياضة

كأس العالم 2018: البرازيل وسويسرا أول مواجهة رسمية في المونديال منذ 68 عاما

يحتضن ملعب “روستوف أرينا” غدا الأحد، مباراة البرازيل مع سويسرا في الجولة الأولى للمجموعة الخامسة من بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

ستكون مواجهة الغد هي الأولى بين المنتخبين في بطولة كأس العالم منذ 68 عاما، وتحديدا منذ مونديال 1950 حيث انتهت المباراة وقتها بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما.

ويسعى المنتخب البرازيلي الملقب بـ “السامبا” لعزف سيمفونية في بداية مشواره العالمي، ونسيان الهزيمة الكارثية من ألمانيا في النسخة الماضية للبطولة التي أقيمت على ملعبه عام 2014، عندما خسر في نصف النهائي بهدف لسبعة أهداف.

وتأمل البرازيل استعادة مستواها المتميز بقيادة المدرب تيتي، حيث كانت أول منتخب يتأهل للمونديال من قارة أمريكا الجنوبية.

وتسود حالة من الاطمئنان لدى الجماهير البرازيلية على مستقبل بلادها في المونديال، حيث يطغى الجانب الهجومي في أداء المدرب تيتي، والدليل على ذلك فوز “السامبا” تحت قيادته في 17 مباراة منذ توليه مسؤولية تدريب الفريق.

كما أنه تمكن من إعادة بناء “السيليساو” من جديد بعد انهياره في 2014 التي استضافتها البرازيل وتلقت خلالها الهزيمة الأكبر في تاريخها أمام ألمانيا بنتيجة 1-7.

ويمتلك منتخب البرازيل مجموعة من اللاعبين أصحاب المهارات والخبرات في مقدمتهم، نيمار دا سليفا وداني ألفيس وتياغو سيلفا (باريس سان جيرمان الفرنسي)، وأليسون (روما الإيطالي) وباولينيو كوتينيو (برشلونة الإسباني) وفيرمينيو (ليفربول الإنجليزي) وغيرهم من النجوم.

على الجانب الآخر، يسعى المنتخب السويسري من خلال مشاركته العاشرة في بطولة كأس العالم لكرة القدم لإنهاء عقدة ربع النهائي والتأهل إلى المربع الذهبي للعرس العالمي.

وتضع الجماهير السويسرية آمالا كبيرة على البوسني فلاديمير بتكوفيتش المدير الفني للفريق، حيث قضى معظم حياته في سويسرا، فبدأ مشواره التدريبي في الدرجات الأدنى للدوري المحلي، ومضى بعد ذلك ليتولى قيادة يانج بويز وسيون وصامصون سبور التركي ثم لاتسيو الذي فاز معه بكأس إيطاليا.

ويعد الثنائي شيردان شاكيري وجرانيت تشاكا هما أفضل ثنائي في المنتخب السويسري، ومن اللاعبين الذين تضع عليهم الجماهير آمالا كبيرة في تحقيق حلم البلاد باجتياز ثمن النهائي.

وستكون مواجهة الغد هي الرابعة بين المنتخبين، حققت البرازيل الفوز في واحدة، ومثلها سويسرا، وخيم التعادل بينهما في لقاء وحيد. ويعد اللقاء الرسمي الوحيد الذي جمع بين المنتخبين في مونديال 1950 عندما تعادلا وقتها بهدفين لكل منهما.

مرآة سوريا | الأناضول

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *