أخبار سوريامرآة العالم

كاد أن يقول قوموا “فلو” لبلدكم.. باسيل للسوريين: اقتصادنا ينهار.. والشباب اللبناني عم يفل

(متابعة – مرآة سوريا) زار وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل ظهر اليوم الأربعاء بعض مخيمات عرسال للاجئين السوريين.
وقال باسيل في مؤتمر صحفي الذي عقده داخل بلدية عرسال “لاعودة عن العودة” قاصداً عودة اللاجئيين السوريين إلى بلدهم، مطالبا المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن تقدم المساعدات التي تقدمها للسوريين في لبنان بعد مغادرتهم.
ووصف “باسيل” مشهد المخيمات السورية في عرسال بـ “المنظر الذي لا يليق” لا بسوريا ولا لبنان.
وخاطب اللاجئين قائلا: “” اليوم ماعاد الوضع يحتمل بالنسبة لنا ..ولا بالنسبة لكم، اقتصادنا ينهار..وشعبنا يهاجر، وأنتم تشاهدون الشباب اللبناني كيف عم يفل،..، لا أنتم تقبلوا أن تأخذوا مكانه، ولا هو يريد لكم إلا الخير”.
ونصح “باسيل” اللاجئيين بأن يسارعوا للمصالحة مع “اخوتهم في الداخل السوري” مذكر بأن الأمم المتحدة لن تبقى حاملة علمها الأزرق للفصل بينهم طيلة الوقت. 
وطالبهم بأن يعودوا ويعيشوا بضمانة سورية سورية، مدللآ على تطميناته بما سمعه من وزير خارجية النظام “وليد المعلم” عن عفو النظام عن كل من حمل السلاح في وجه الدولة وذلك من خلال المصالحات.
ونصح “باسيل” لاجئي القصير فيما لو تمت تسوية في قادم الأيام أن ينصبوا خيام في بلدتهم المهدمة أسوة بما فعله اللبنانيون في الجنوب اللبناني. 
وأضاف: “لن ننتظر حدوث حل سياسي كامل كشرط لعودة اللاجئين السوريين لبلادهم، عودتهم ستكون بداية الحل السياسي”.
كلام “باسيل” أثار موجة سخرية وغضب داخل أوساط ناشطيين وإعلاميين لبنانيين، وعلق بعضهم بالقول طالما أن الوضع في سوريا أمن لهذا الحد ..لماذا تحتل ميليشيا حزب الله اللبناني معظم البلدات والقرى السورية، لماذا لم تغادر الأراضي إلى الآن.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *