أخبار سوريامرآة البلد

كان برفقة زوجته.. رصاص مجهول ينهي حياة الضابط المسؤول عن مستودعات الكيماوي بالحرس الجمهوري

(متابعة – مرآة سوريا) قتل العقيد “منذر محمود أشقر” المسؤول عن مستودعات السلاح الكيماوي في اللواء 105 في الحرس الجمهوري وزوجته “رابحة عصيفوري” يوم أمس الأربعاء عند خروجه من مدينة دمشق متوجها إلى قريته “سقوبين” شمال اللاذقية في إجازة عادية.
وقع الحادث عند مفرق بغداد على الأوتوستراد الدولي المتّجه إلى حمص، وحسب شاهد عيان، استهدفت سيارته بعشرات الأعيرة النارية من جهة معسكر الطلائع الذي تتخذ منه شعبة المخابرات العسكرية مقرا لأحد فروعها، مما أدى لإصابة الضابط وزوجته وانقلاب سيارتهما على يسار الطريق، وقد فارقا الحياة.
المسؤول عن الكيماوي
خطوة أخرى يقطعها النظام على طريق إخفاء الأدلة حول استخدامه للسلاح الكيماوي ضد الشعب السوري في عدة مواقع، كما يرى ناشطون سوريون، ومن المعلوم أن الغازات الكيماوية التي قصف بها النظام الغوطة الشرقية في صيف عام 2013 خرجت من مستودعات اللواء 105 حيث يعمل الضابط القتيل.
غير أن “شبكة أخبار الساحل” أكدت أن “الإرهابيين” هم من استهدفوا سيارة “الشهيد البطل”، ويبدو ذلك بعيدا عن المنطق نظرا لعدم وجود مسلحين معارضين في المنطقة بعدما تمت “المصالحة” معهم وتهجير أغلبهم باتجاه الشمال السوري.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *