أخبار سوريامرآة البلد

“كسر الطبل وتوقف عن الرقص”.. برلمان الأسد يحرم الصحفيين من تغطية نهفات أعضائه

(متابعة – مرآة سوريا) في خبر تناقلته وسائل إعلام موالية للنظام، قالت إن مجلس الشعب قرر إغلاق المركز الإعلامي التابع له والذي كلف أكثر من 100 مليون ليرة، وتم افتتاحه العام الماضي، بهدف الشفافية في نقل جلسات المجلس.

ويأتي قرار إغلاق المركز بعد أخبار عن منع عدد من الصحفيين التابعين للقطاع الخاص من الدخول لمجلس الشعب وتغطية جلساته، فيما أشار متابعون إلى أن قرار منع الصحفيين ومن ثم إغلاق المركز الإعلامي بالكامل، يأتي على خلفية نقل أخبار كان هدفها التندر والسخرية من أعضاء المجلس ومن مداخلاتهم.
 
ومنذ أكثر من عام شكلت مداخلات أعضاء مجلس الشعب مادة للتسلية في وسائل الإعلام الموالية للنظام، وبالذات جريدة صاحبة الجلالة، التي انفردت دون سواها، في نقل الغريب والهجين، مما يجري في هذه الجلسات، الأمر الذي أثار استياء أعضاء مجلس الشعب، بحسب مراقبين، وصوتوا بالإجماع على منع التغطية الإعلامية من قبل الصحفيين، مع الموافقة على بث جلساته على الهواء مباشرة عبر أثير إذاعة دمشق.

المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *