جرائم و حوادث

لاحظ أن ابنه لا يشبهه فقام بعمل فحص DNA.. و النتيجة: مقتل شخص!

(إسطنبول – ترجمة و تحرير: مرآة سوريا) لاحظ الشاب “أوكان ألتشي تيبيه” أن ابنه لا يشبهه، و ذلك بعد 4 سنوات من ولادته، فأقدم على ارتكاب جريمة قتل بعد أن أجرى فحص DNA.

و في التفاصيل التي اطلع عليها موقع مرآة سوريا، فإنّ “أوكان” لاحظ أن ابنه (4 سنوات) لا يشبهه البتة، فواجه زوجته بالأمر فأنكرت قيامها بأية خيانة، إلا أنّ أوكان لم يقتنع و طالب بالقيام بفحص DNA.

و بالفعل أجرى أوكان فحص الـ DNA الذي أكّد أنه ليس والد الطفل، و هنا اعترفت الزوجة أنّ المدعو “جميل شانلي” هو والد الطفل الحقيقي.

قدم “أوكان” بلاغًا ضد “شانلي” الذي أنكر علاقته بالطفل و قال:”أنا لست إنسانًا سافلًا، ليس لي أي علاقة بالطفل”.

إلا أنّ نتيجة فحص الـ DNA أكّدت أنّ “شانلي” هو والد الطفل فعلًا.

و لم تسفر الدعوة التي رفعها “أوكان” ضد شانلي عن أية نتيجة لعدم وجود أي جرم اغتصاب أو ما شابه.

قام “شانلي” بتغيير مكان عمله و منزله، و ذات مرة شاءت الصدفة أن تجمع بين “شانلي” و “أوكان” الذي كان يحمل مسدسًا، و نشب عراك بينهما فقام “أوكان” بإطلاق النار على شانلي الذي وقع قتيلًا على الفور.

و قامت الشرطة باعتقال أوكان و فتحت تحقيقًا بالحادثة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *