مرآة العالم

لافروف يعلن موافقة نظام الأسد على مناطق تخفيف التوتر

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الخميس 4 أيار/مايو 2017 أن النظام السوري وافق على إقامة مناطق “تخفيف التوتر” في سوريا واصفاً إياها بالخطوة المهمة في سبيل تعزيز اتفاق وقف إطلاق النار.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده لافروف مع نظيره الفنلندي تيمو سويني على هامش اجتماع أستانة الذي انطلق أمس الأربعاء وقال فيه: “في إطار مفاوضات أستانا تجري مناقشة فكرة جديدة نسبياً تتعلق بإنشاء مناطق لوقف التصعيد في سوريا، وذلك بمشاركة كافة الأطراف المعنية، وبموافقة حكومة النظام، طبعاً ويجب أن تصبح هذه المناطق خطوة مهمة على الطريق إلى تعزيز نظام وقف الأعمال القتالية”.

وأوضح لافروف أن هذه المفاوضات يجب أن تركز بالدرجة الأولى على التسوية السياسية للنزاع، لكي يحدد الشعب السوري مستقبل بلاده بنفسه في النهاية”

وأشار لافروف إلى أهمية “المكالمة الهاتفية الأخيرة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب التي أثبتت عزم واشنطن على التعاون متبادل المنفعة مع روسيا”.

ولفت الوزير الروسي إلى إمكانية عقد اجتماع بين بوتين وترامب على هامش قمة العشرين في هامبورغ الألمانية.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أكد أمس الأربعاء أنّ بلاده اتفقت مع روسيا على إعلان مدينة إدلب السورية كمنطقة خالية من النزاعات وقال في مؤتمر صحفي مشترك جمعه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الروسية “منذ البداية استخدمت في كل محفل عبارة المنطقة الآمنة وسأستمر في استخدامها، وبشكل خاص في المنطقة الممتدة بين مدينتي الراعي وجرابلس باتجاه الجنوب، أي ما يقارب 4 أو 5 آلاف كيلو متر مربع” وفقاً لما نشره موقع ترك برس.

يذكر أن روسيا أطلقت خلال اليومين الماضيين مبادرة تتضمن مقترحاً لإقامة أربع مناطق آمنة لتخفيف التوتر في سوريا.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *