أخبار متفرقة

لم يكد يفتح فهمه إلا ومنعه ترامب من الكلام! فيديو لرئيس أمريكا يضع الطبيب فوتشي بموقف محرج

وضع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الطبيب أنتوني فوتشي مدير المعهد القومي الأمريكي لأمراض الحساسية والأمراض المعدية، في موقف محرج عندما منعه من الإجابة على سؤال أحد الصحفيين، حول دواء كان ترامب قد روج له مراراً باستخدامه كعلاج لفيروس كورونا، رغم عدم إثبات فعاليته للآن. 

تفاصيل أكثر: في مؤتمره اليومي عن آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في أمريكا، وقف ترامب الأحد 5 أبريل/ نيسان 2020، إلى جانب الطبيب المُخضرم فوتشي، وكانا يتلقيان الأسئلة من الصحفيين. 

توجه صحفي إلى الدكتور فوتشي بسؤال عن فعالية دواء هيدروكسي الكلوروكين المُستخدم في علاج الملاريا، وما هي الأدلة الطبية التي تدعم استخدامه في علاج مرضى كورونا، لكن بينما كان فوتشي يهم بالإجابة، اندفع ترامب غاضباً نحو المراسل ومنع الطبيب من الحديث وتكلم بدلاً منه.

توجه ترامب للصحفي وقال: “هل تعلم كم مرة أجاب (فوتشي) عن هذا السؤال، ربما 15 مرة، ليس عليك طرح هذا السؤال!”. في هذه الأثناء اكتفى الطبيب برسم ابتسامة خفيفة على وجهه، وفقاً لما ذكرته صحيفة Washington Post.

بعد ذلك توجه الصحفي إلى ترامب ورد عليه قائلاً: “السؤال موجه إلى الطبيب، هل هو خبيرك الصحي؟”.

أشارت الصحيفة الأمريكية إلى أنه لم يسبق للرئيس أن قام بإسكات خبرائه الطبيين بشكل مفاجئ وعلى الملأ، كما أنه لم يمنعهم من الإجابة على الأسئلة، لكن حساسية السؤال عن الدواء الذي يوصي به ترامب هو السبب وراء تصرف ترامب.

كان الدكتور فوتشي قد أكد مراراً بأنه لم تُثبت بعد فعالية دواء هيدروكسي الكلوروكين الذي يدعو ترامب لتناوله، وقال الطبيب قد حذر من أه لا يوجد أي دليل طبي نهائي حتى الآن على أن هنالك فعالية من استخدام الدواء لمواجهة كورونا، مؤكداً أنه ما يزال قيد الدراسة. 

رأي آخر لترامب: وسط تحذيرات خبراء الصحة، يُصر ترامب على الدفع باتجاه تشجيع الناس على استخدام دواء الكرولوكين، وأعلن السبت 4 أبريل/نيسان 2020، عن أنه قد يأخذ هذا الدواء بنفسه ويشجع الآخرين بموافقة الأطباء على أن يفعلوا المثل.

كانت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية قد أصدرت موافقة طارئة لتوزيع هذا العقار من المخزون الوطني على الأطباء، ليصفوه لمرضى كوفيد-19 في المستشفيات حتى مع استمرار التجارب وجمع البيانات، وقال ترامب: “سمعنا للتو روايات إيجابية بشكل حقيقي، ونواصل جمع البيانات”.

أعرب ترامب أيضاً عن عدم رغبته في انتظار عام كامل للتحقق من نتائج اختبار العقار، قال: “خذه ما الذي ستخسره؟”، مضيفاً: “أريدهم أن يجربوه، وقد ينجح ذلك وقد لا ينجح، لكن إذا لم ينجح لا يوجد خسارة من فعل ذلك”، حسب قوله. 

كانت شبكة ABC News الأمريكية، قد ذكرت الثلاثاء 24 مارس/ آذار 2020، أن رجلاً توفي ودخلت زوجته إلى المستشفى بعدما تناولا على ما يبدو دواءً مضاداً للملاريا ظناً منهما أنه مفيد في مواجهة فيروس كورونا.

أشارت الزوجة إلى أنها شاهدت الإحاطة الصحفية لترامب عندما كان يتحدث عن فوائد محتملة للكلوروكين في مواجهة كورونا، مضيفةً أنها تذكرت اسم الدواء من العلاج الذي تقدمه لسمك الكوي (سمك الزينة)، وكان موجوداً على رف في منزلها، وتساءلت قبل تناوله: أليس هذا الذي يتحدثون عنه في التلفاز؟

كورونا في أمريكا: تأتي الولايات المتحدة في المرتبة الأولى بالعالم من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا، التي وصلت حتى الإثنين 6 أبريل/ نيسان 2020 إلى نحو 338 ألف شخص، بينما بلغ عدد الوفيات نحو 70500 شخص، أما عدد الذي تماثلوا للشفاء فوصل إلى نحو 270 ألفاً.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *