أخبار تركيا

ما لا نعرفه عن علاقة مرشح المعارضة التركي “إينجة” مع منظمة غولن!

المرشح الرئاسي لحزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة التركية، محرّم إينجة، يعيش أصعب اللحظات بعد اتهام ألصقه بالرئيس التركي أردوغان، ليردّ الأخير عليه “إن لم تأتِ بإثبات، فأنت إنسان عديم مروءة وجبان”.

وكان إينجة قد ادعى أن الرئيس التركي أردوغان قد زار ولاية بنسلفانيا الأمريكية، مقرّ إقامة زعيم منظمة غولن الإرهابية، فتح الله غولن، مما دفع أردوغان أن يطلب من منافسه إثبات ذلك والتدليل عليه، حيث قال له “إن لم تأت بإثبات على ذلك؛ فأنت عديم مروءة وجبان”.

مرشح الرئاسة عن حزب الشعب الجمهوري، محرّم إينجة، كان هو صاحب العلاقة الوثيقة بمنظمة غولن الإرهابية، حيث قام بزيارة مدرسة تابعة للمنظمة بولاية يالوفا التركية قبل 8 شهور فقط من وقوع محاولة الانقلاب الفاشلة صيف 2016 المنصرم، والتقى مع مديرها الذي تمّ اعتقاله عقب محاولة الانقلاب.

وخلال تلك الزيارة التقط إينجة الصور التذكارية التي كان يسودها جو من الوئام والألفة، بينما كانت المنظمة في ذلك الوقت أي أواخر 2015 المنصرم؛ تعيث داخل الدولة فسادًا عبر منتسبيها في سلك الأمن والقضاء، وكان في ذلك الوقت قد انفضح أمرها وعرف الشعب التركي الهدف الحقيقي الذي تسعى له هذه المنظمة.

علاقة مسؤولي حزب الشعب الجمهوري بمنظمة غولن الإرهابية؛ ليست وليدة اليوم أو غريبة، بل كان مسؤولو الحزب وقادته يلتقون بأعضاء وكبار المنظمة الإرهابية؛ بينما كانت الأخيرة تعمل لصالح قوى خارجية لزعزعة استقرار تركيا وإثارة الفتن داخل المجتمع التركي.

تركيا بالعربي | يني شفق

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *