أخبار سوريامرآة العالم

ما هي الجامعات المصرية المعترف بها لدى نظام الأسد في سوريا؟

(متابعة – مرآة سوريا) مع صدور نتائج الثانوية العامة في مصر ونجاح عدد كبير من الطلاب السوريين فيها وتوجههم خلال الأيام القادمة للتسجيل بالجامعات المصرية بفروعها المختلفة، يتوجب على الطالب معرفة أسماء الجامعات المصرية المعترف بها لدى وزارة التعليم العالي التابعة للنظام في سوريا، ليتمكن مستقبلاً من معادلة شهادته في سوريا، وبعدها مزاولة المهنة التي يحمل شهادتها.
ولهذا الغرض أعد مركز القياس والتقويم دليل الجامعات غير السورية المعترف بها لدى وزارة التعليم العالي في سوريا، حتى تاريخ 25-02-2017، والذي تضمن 5356 جامعة أجنبية و 318 جامعة عربية.
وفيما يلي نورد لكم أسماء الجامعات والمعاهد الحكومية والخاصة المصرية المعترف بها في سوريا:
1- الجامعة الفرنسية في مصر -2- الجامعة البريطانية في مصر -3- الجامعة الحديثة للتكنولوجيا و العلوم -4- جامعة سيناء -5- جامعة فاروس -6- جامعة المستقبل -7- الجامعة المصرية الروسية -8- جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا -9- جامعة النهضة -10- جامعة النيل -11- جامعة الفيوم (حكومية) -12- جامعة 6 أكتوبر -13- جامعة جنوب الوادي -14- جامعة حلوان -15- جامعة طنطا -16- جامعة عين شمس -17- جامعة قناة السويس -18- أكاديمية السادات للعلوم الإدارية -19- أكاديمية الفنون -20- جامعة المنوفية -21- الجامعة الأمريكية في القاهرة -22- جامعة المنصورة -23- جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب -24- جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا -25- جامعة مصر الدولية -26- المعهد التكنولوجي العالي للهندسة في مدينة العاشر من رمضان -27- معهد البحوث والدراسات العربية -28- الأكاديمية العربية للعلوم والتكنلوجيا والنقل البحري -29- جامعة دمياط -30- جامعة أسيوط -31- مدينة الثقافة والعلوم -32- جامعة الأهرام الكندية الخاصة -33- المعهد الكندي العالمي لتكنلوجيا الهندسة والإدارة -34- الجامعة الألمانية في القاهرة -35- معهد هندسة وتكنولوجيا الطيران (معهد علوم وتكنولوجيا الطيران سابقاً) -36- جامعة المنيا -37- معهد المراقبة الجوية-المعاهد العليا الحكومية -38- جامعة الازهر -39-جامعة الإسكندرية -40- جامعة الزقازيق -41- جامعة القاهرة -42- معهد مصر للطيران –المعاهد العليا الحكومية .
وهنا علينا التمييز بين مصطلحين: الأول الاعتراف، ويعني قبول الدرجات العلمية الصادرة عن مؤسسات التعليم العالي غير السورية من قبل الحكومة في دمشق. والثاني هو التعادل (معادلة الشهادة) وتعني مجموعة الإجراءات القانونية والعلمية والتوثيقية التي تمكن حائزي الدرجات العلمية الصادرة عن مؤسسات التعليم العالي غير السورية المعترف بها في سوريا، من التمتع بالامتيازات والحقوق التي يتمتع بها حاملو الشهادات الجامعية الصادرة عن الجامعات السورية.
وهذا يعني أن على جميع حملة الشهادات غير السورية عند عودتهم إلى سوريا، التقدم بطلب معادلة شهاداتهم لدى وزارة التعليم العالي ليصار إلى معادلتها للاعتراف بها.
ونظراً للأهمية الخاصة لشهادات العلوم الطبية تخضع معادلة الشهادات غير السورية في العلوم الطبية لإجراءات خاصة، نظراً لانعكاسها المباشر على جودة الخدمات المقدمة في اطار القطاع الصحي.
فقد تولت وزارة التعليم العالي مهمة إجراء الامتحاتات التقويمية بهدف معادلة الشهادات الطبية غير السورية، حيث يعد النجاح في الامتحان التقويمي (الوطني) شرطاً لازماً غير كاف لمعادلة هذه الشهادات غير السورية في (الطب-طب الأسنان- الصيدلة) وشرطاً للتسجيل في وزارة الصحة بهدف مزاولة المهنة .
وتأتي أهمية هذه المعايير بالاعتراف والتعادل في ظل ظهور جامعات وهمية ومسميات غريبة غير معتمدة دون وضوح لنظامها الدراسي وعدد الساعات اللازمة لإنجاز كل برنامج والخطة الدراسية وخاصة بعض جامعات أوروبا الشرقية أو التي افتتحت فروعاً في دول الجوار السوري في تركيا والأردن ولبنان تحت مسميات عديدة غامضة ومبهمة.
المصدر
اقتصاد
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *