أخبار متفرقة

محكمة بحرينية تقضي بسجن مواطن 3 سنوات بسبب “حرق العلم الإسرائيلي”.. والمنامة توضح

تداولت وسائل
إعلام بحرينية وإسرائيلية خبر رفض محكمة بحرينية قبول استئناف حكم صدر بحق مواطن
أدين بحرق العلم الإسرائيلي خلال مظاهرة “غير مرخصة”، بينما اعتبرت
المنامة أن متابعة مواطنها والحكم عليه بالعقوبة كان بسبب “تعريض حياة
الأشخاص والأموال للخطر بغرض إشاعة الفوضى في البلاد”.

سياق الخبر: الحكم على مواطن بسبب “حرقه
العلم الإسرائيلي” يأتي في ظل نشاط حركة التطبيع بين المسؤولين البحرينيين
ونظرائهم في إسرائيل، إذ سبق لوزير الخارجية البحريني أن التقى في أكثر من مناسبة
مسؤولين يهوداً، خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية.

تفاصيل الخبر: حسب ما نقلته صحيفة “تايمز
أوف إسرائيل” عن وسائل إعلام بحرينية محلية، فإن المتهم شارك في مظاهرة مؤيدة
للفلسطينيين في مايو/أيار الماضي، وأغلق برفقة 10 أشخاص آخرين الشوارع عند مدخل
قرية أبوصيبع وأشعلوا النار في علم إسرائيلي.

الصحيفة
الإسرائيلية لفتت إلى أن هُوية هذا الشخص لم يكشف عنها، لكنها أشارت إلى أن الحكم
عليه أثار غضباً واسعاً بين العشرات من البحرينيين على وسائل التواصل الاجتماعي
الذين اتهموا حكومتهم بالسعي لإرضاء إسرائيل وسط محاولات للتقارب معها.

صورة أوضح: من بين خطوات التقارب تلك، ذكّرت
الصحيفة بالزيارة التي قام بها الحاخام الأكبر في القدس المحتلة شلومو عمار في
ديسمبر/كانون الأول الماضي والتي التقى خلالها ملك البحرين، بالإضافة إلى زعماء
دينيين من جميع أنحاء الشرق الأوسط وبلدان أخرى من العالم.

كما حضرت
مسؤولة في وزارة الخارجية الإسرائيلية مؤتمراً أمنياً عُقد في البحرين في
يونيو/حزيران العام الماضي، ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية البحريني قوله في
تصريح له على هامش: “ورشة البحرين للسلام من أجل الازدهار” -التي نظمتها
واشنطن بالمنامة وقاطعها الفلسطينيون- إن “إسرائيل هي إحدى بلدان المنطقة،
وهي هنا لتبقى”.

الردّ البحريني: حمد شاهين، رئيس النيابة، قال لوسائل إعلام
بحرينية
إن النيابة العامة لم تقدم أي متهم إلى المحاكمة الجنائية عن التظاهر
لأسباب سياسية خارجية، وأنه بالرجوع إلى قاعدة بيانات النيابة العامة فيما يتعلق
بالقضايا عن يوم 30 مايو/حزيران من العام الماضي 2019، وهو تاريخ الواقعة الذي
ذكره الصحفي المنسوب إليه الخبر، فتم الاستدلال على قضية أسند فيها الاتهام إلى
متهمين اثنين.

واتهمت النيابة
العامة الشخصين بإشعال حريق في أخشاب وأثاث بالطريق العام بما من شأنه تعريض حياة
الأشخاص والأموال للخطر بغرض إشاعة الفوضى في البلاد، وقد أدى ذلك إلى قطع الطريق
وتعطيل الحركة المرورية.

كما قال:
“لم يرد بمحضر ضبط هذه الواقعة أية إشارة إلى حرق علم دولة ما، كما تبين خلوّ
وصف الاتهام المُحال به المتهمين والمسند إليهما من النيابة العامة من مثل هذه
الواقعة، في إشارة إلى حرق العلم الإسرائيلي”.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *