أخبار سوريامرآة البلد

مخابرات الأسد تلاحق أعضاء كانوا في منظمة الدفاع المدني شمال حمص

(وكالات – مرآة سوريا) كشفت مصادر محلية، اليوم الخميس، إن أجهزة المخابرات التابعة للنظام السوري تقوم بملاحقة أعضاء كانوا يتبعون لمنظمة الدفاع المدني في ريف حمص الشمالي.

وذكر مصادر لوكالة قاسيون، إن قوات النظام اعتقلت دفعة واحدة 21 عضوا من أعضاء منظمة الدفاع المدني أو ما يعرف بـ «الخوذ البيضاء»، في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، مشيرا إلى أنه قد تم مداهمة منازلهم بشكل جماعي ونقلهم إلى جهة مجهولة.

وأضاف المصدر، بأن الاعتقال لم يكن سببه السحب للخدمة الإلزامية بصفوف النظام، إنما كانت لتهمة انتمائهم للدفاع المدني، وجاء قبل انتهاء مهلة الست أشهر التي حددها الروس، والتي تقتضي بسحب المطلوبين للخدمة والاحتياط بعد انتهائها.

ونوه إلى أن العديد من الأعضاء، تم اعتقالهم بمناطق أخرى، لم يعرف عددهم ولا مصيرهم بعد، كما أشار إلى أن الاعتقالات مستمرة بشكل يومي تواجه الشباب في ريف حمص الشمالي، من قبل قوات النظام.

جدير بالذكر، ان منطقة شمال حمص، وقعت اتفاق تسوية مع النظام السوري والروس، في شهر أيار الماضي، أسفر عن تهجير 35 ألف مدني رفض التوقيع على المصالحة مع النظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *