أخبار تركيامرآة البلد

مركز “صرخة يتيم” لرعاية أيتام اللاجئين على الحدود السورية التركية مهدد بالإغلاق بسبب شح التمويل

(متابعة – مرآة سوريا) يوسّع شح التمويل احتمالات إغلاق مركز “صرخة يتيم” الواقع في منطقة “ييلاداغ” على الحدود السورية -التركية لأيتام اللاجئين السوريين.
وأفاد المسؤول الإعلامي للمركز “أحمد بديوي” بأن المركز كان يتلقى دعما من بعض الأفراد بشكل تبرعات شخصية ومن إحدى الجمعيات التركية، إلا أن الأخيرة نقلت إلى الداخل السوري وتخلت عن المركز، كما يقول المصدر.
وأوضح “بديوي” في تصريح لـ”زمان الوصل” أن المركز يضم أكثر من 250 طفلا وطفلة ويقدم لهم خدمات تعليمية وترفيهية أصبح مهددا بالإغلاقِ خلال شهر.
وأضاف أن الأطفال من عمر 5 سنوات إلى 14 سنة يتلقون التعليم باللغتين العربية والتركية، فضلا عن تحفيظ القرآن الكريم وتعليمهم فنون الرسم والأشغال اليدوية، إضافة إلى أخذهم رحلات إلى البحر والمناطق الأثرية لإخراج الأطفال من جو القهر والعزلة وتعويضهم بعض الشيء عن فقدان ذويهم.
كما يقيم المعهد دورات لأمهات الأطفال في الخياطة والأشغال اليدوية لدخولهم بسوق العمل والاعتماد على أنفسهم وإبعادهم عن أجواء الحرب.
وأردف بأن هدف المركز “بناء جيل جديد واعٍ يعتمد على قدرات الأطفال ببناء شخصية واعية ومثقفة والاعتماد على أنفسهم وإبعادهم عن جو الحرب والقهر والعذاب.
وختم بمناشدة للجهات المعينة وأصحاب الأيادي البيضاء بالنظر إلى الأيتام الذين فقدو أبناءهم في بلادهم على قوات الأسد وحلفائه من الروس والإيرانيين.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *