أخبار سوريامرآة البلد

مروحيات الأسد تخرج مشفى “نبض الحياة” في ريف إدلب عن الخدمة بعد تدميره بالكامل

(متابعة – مرآة سوريا) استهدف الطيران المروحي التابع لنظام الأسد اليوم السبت مشفى “نبض الحياة” في بلدة “حاس” بريف إدلب الجنوبي متسبباً بدمار كبير في المشفى، وذلك في سياق الحملة العسكرية المستمرة على ريفي إدلب الجنوبي وحماه الشمالي والتي تصاعد استهدافها من قبل الطيران الأسد والروسي اليوم.
وقال “عبيدة العثمان” مدير المشفى لمراسل “زمان الوصل” إن طائرة مروحية استهدفت بعدة براميل شديدة الانفجار مشفى “نبض الحياة” في بلدة “حاس” خلفت دمارا كبيرا في أقسام المشفى وأخرجته عن الخدمة بشكل كامل، إضافة لإصابة ثلاثة من كوادر المشفى، ليخرج الطيران المروحي المشفى عن الخدمة.
وأضاف “العثمان” بأن الاستهداف الممنهج هو إجراء متعمد من أجل إفقاد منطقة ما من خدمات الرعاية الصحية وبالتالي إيقاع أكبر قدر من الضرر بالمدنيين ودفعهم قسراً للنزوح وتهجيرهم من مناطقهم.
وطالب “العثمان” بالوقف التام لاستهداف المنشآت الطبية لعدم ارتباطها بأي نشاط عسكري أو أطراف النزاع.
ولا تزال الحملة العسكرية العنيفة على إدلب وريفها من قبل طائرات النظام والطائرات الروسية مستمرة مخلفة عددا من الضحايا في صفوف المدنيين. 
وتتعرض مناطق ريفي إدلب الجنوبي وحماه الشمالي لقصف جوي منذ ساعات الصباح وتشكل محافظة إدلب مع ريفي حماة الشمالي وحلب الغربي إحدى مناطق خفض التصعيد التي تم الاتفاق عليها في محادثات “أستانا” العام الماضي بضمانة كل من تركيا وروسيا وإيران.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *