أخبار متفرقة

مسؤولو الصحة بالبيت الأبيض يريدون أن يتوقف ترامب عن المصافحة بالأيدي

قال مصدر مقرب من فرقة العمل المعنية بفيروس كورونا إن مصافحة الرئيس دونالد ترامب المستمرة بالأيدي تثير قلق بعض مسؤولي الصحة الفيدراليين الذين يرغبون في أن يتوقف عن هذه العادة حتى يتأكد الأطباء من أنه لن يصاب بالفيروس.

إذ شكك ثلاثة من مستشاري ترامب، أحدهم داخل البيت الأبيض، واثنان خارج الإدارة، في أن ترامب لا يأخذ تفشي الفيروس على محمل الجد، وقال اثنان من المستشارين إن أسلوب ترامب السياسي المثير للانقسام قد لا يكون الأنسب لمعالجة هذه الأزمة، وفق ما نقلته شبكة CNN الأمريكية. 

على العكس، قال مصدر مقرب من البيت الأبيض، كان على اتصال مع ترامب في الأيام الأخيرة إنه يبدو قلقاً إزاء التغطية الصحفية لتفشي الفيروس أكثر من أي شيء آخر في الوقت الحالي، وقال المصدر عن تركيز ترامب على التغطية الصحفية للفيروس: “أعتقد أن شعور الرئيس بالقلق إزاء احتواء CNN أكبر منه إزاء احتواء الفيروس”.

يُذكر أن ترامب أشار الأسبوع الماضي، في لقاء عام بثته قناة Fox News، إلى أنه سيواصل المصافحة بالأيدي، معللاً ذلك بأنه سياسي، إذ قال: “أنا أحب الناس في هذا البلد، ولا يمكنك أن تكون سياسياً ولا تصافح بالأيدي. وسأواصل مصافحة الناس بالأيدي -وهم يريدون أن يحيوك ويعانقوك ويقبلوك- ولا أبالي”. ويُذكر أن الرئيس صافح الجنرال المتقاعد بالجيش جاك كين خلال حفل تسليمه ميدالية الحرية ظهر يوم الثلاثاء في البيت الأبيض.

وفي غضون ذلك، فإن نائبه مايك بنس رغم أنه يلجأ إلى التحية بالكوع التي ينصح بها خبراء الأمراض المعدية، لكنه قال خلال إحاطة فريق العمل المعني بفيروس كورونا، الثلاثاء 10 مارس/آذار، إنه يصافح باليد أيضاً، مثلما يفعل الرئيس.

إذ قال بنس رداً على سؤال حول هذا الموضوع: “كما قال الرئيس، في مسار عملنا، أنت تصافح بالأيدي عندما يريد أحدهم مصافحتك، وأتوقع أن يواصل الرئيس فعل ذلك، وأنا سأواصل ذلك. هذه نصيحة للأمريكيين بشكل عام، لكن النصيحة المفيدة بالفعل هي غسل اليدين كثيراً بالماء الساخن والصابون لمدة 20 ثانية”.

هذا، ولم يرد البيت الأبيض على طلب للتعليق على ما إذا كان ترامب سيتوقف عن المصافحة بالأيدي. في هذا السياق، تجدر الإشارة إلى تصريح السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض ستيفاني غريشام، يوم الإثنين 9 مارس/آذار، بأن ترامب لم يخضع لفحص فيروس كورونا، وأنه في حالة صحية “ممتازة”.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، قال ترامب للمراسلين في مبنى الكابيتول هيل، إنه لا يعتزم الخضوع لفحص فيروس كورونا، وقال ترامب عن قراره: “لا أعتقد أنه أمر جلل، ولا أرى أي سبب لذلك، أشعر أنني بحالة جيدة للغاية”.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *