أخبار متفرقة

مسؤول «مجهول» بالبيت الأبيض يرصد في كتاب جديد رعب المسؤولين من تغريدات ترامب

من المرتقب ظهور كتاب جديد يرصد حالة الرعب التي تنتاب كبار المسؤولين
في البيت الأبيض بسبب تغريدات الرئيس ترامب، وسيكون المؤلف هو المسؤول ذاته مجهول
الهوية في البيت الأبيض، الذي حرر مقالاً افتتاحيّاً لاذعاً العام الماضي، بجريدة New York Times، والذي تحدث عن مقاومة
أطراف داخل البيت الابيض لسياسات ترامب المسيئة إلى الولايات المتحدة الأمريكية،
وفق تقرير نشرته صحيفة Business Insider الأمريكية.

كتاب جديد يرصد حالة الرعب داخل البيت الأبيض بسبب تغريدات
ترامب 

ومن المرتقب أن ينشر المؤلف مجهول الهوية، الذي يصف نفسه بـ «مسؤول
رفيع المستوى في إدارة الرئيس ترامب»، مع أنه ليس واضحاً إن كان مسؤولاً
حالياً أم سابقاً، كتاباً جديداً بعنوان A Warning، في 19 نوفمبر/تشرين
الثاني.

وقد حصلت صحيفة The Washington Post على نسخة من الكتاب
قبل نشره. هذا، ويستخدم الكتاب تعبيراً مجازياً غير اعتيادي لوصف رد فعل موظفي
البيت الأبيض في الصباح التالي لتغريدات الرئيس ترامب المثيرة للجدل والتي ينشرها
في وقتٍ متأخر من الليلة السابقة.

ووفقاً للصحيفة الأمريكية، كَتَبَ المؤلف: «يبدو الأمر كأنك ذهبت
إلى دار لرعاية المسنين أول النهار، لتجد عمَّك المُسنّ يركض دون بنطاله في
الفناء، ويلعن طعام الكافيتريا بصوتٍ مرتفع، ويحاول الحاضرون القلِقون الإمساك به.
تجدُ نفسك مشدوهاً، ومستمتعاً، ومحرَجاً في الوقت نفسه».

يستطرد الكاتب: «يكمن الاختلاف بالأمر في أن عمَّك لن يقوم بذلك
كل يوم، ولن يذيع أحد ما يقوله للجمهور، وليس عليه قيادة الحكومة الأمريكية بمجرد
ارتدائه بنطاله مرة أخرى».

ويسعى مؤلف الكتاب لخلق حالة من المقاومة ضد تصرفات ترامب
الاندفاعية 

وقد حرَّر المؤلف مجهول الهوية مقالاً افتتاحياً في سبتمبر/أيلول
2018، بعنوان I am Part of the Resistance Inside the Trump
Administration
(أنا جزءٌ من المقاومة داخل إدارة الرئيس
ترامب)، وصف فيه «المقاومة الهادئة» للمسؤولين بالبيت الأبيض في مواجهة
أفعال ترامب الاندفاعية.

فكتب في عام 2018: «كثير من المسؤولين رفيعي المستوى في إدارة
ترامب يعملون بجدٍّ من الداخل لإحباط أجزاء من أجندته وميوله السيئة». 

وبعد نشر المقال الافتتاحي، خرج عددٌ كبيرٌ من المسؤولين في إدارة
ترامب ينكرون كتابة المقال للجماهير، ووصف ترامب المقال بالـ «خيانة»،
ووصف كاتبه بالـ «جبان».

وفقاً للصحيفة الأمريكية، يزعم الكاتب مجهول الهوية بعض الأمور المثيرة للدهشة، وضمن ذلك تفكير المسؤولين بإدارة ترامب في تقديم استقالة جماعية، العام الماضي، في «منتصف الليل»، وأن الرئيس ترامب حاول تصنُّع لهجة هيسبانية في أثناء اجتماع بالمكتب البيضاوي حول المهاجرين عند الحدود الأمريكية. 

وقد أخبرت ستيفاني جريشهام، مسؤولة الصحافة في البيت الأبيض، صحيفة The Washington Post، بأن المؤلف «جبان»، وشجبت الكتاب
واصفةً إياه بـ «العمل الخيالي». أيضاً، بعثت وزارة العدل بخطاب
للناشرين، بحسب شبكة CNN، تحذر فيه من أن الكاتب
قد يكون ينتهك «واحدة أو أكثر من اتفاقيات التكتم التي وقَّع عليها».

في عام 2017، أفادت صحيفة Wall Street Journal الأمريكية بأن مساعدي
ترامب اقترحوا مراجعة تغريداته قبل نشرها، حتى «لا تنطلق مباشرةً من عقل
الرئيس إلى العالم».   

وفي وقتٍ مبكر هذا الأسبوع، حللت صحيفة The New York Times أكثر من 11 ألف تغريدة للرئيس ترامب منذ توليه الرئاسة، ووجدت أنه يستخدم موقع
تويتر لهدفين رئيسيين: مهاجمة منتقديه، ومدح ذاته.

Powered by WPeMatico

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *