أخبار متفرقةمظاهرات إيران

مساعد لنجاد يبدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام في سجون إيران

(متابعة – مرآة سوريا) بدأ حميد بقائي مساعد الرئيس الإيراني السابق للشؤون التنفيذية محمود أحمدي نجاد، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام في سجن إيفين شمال العاصمة طهران، بحسب ما ذكرت مواقع تابعة لتيار نجاد.

وذكر موقع “دولت بهار” المتحدث باسم تيار الرئيس الإيراني السابق، اليوم الأحد، أن “حميد بقائي بدأ قبل 3 أيام إضرابًا عن الطعام في سجن إيفين شمال طهران احتجاجًا على اعتقاله”.

وأوضح الموقع أن “وضع بقائي البدني سيئ للغاية بسبب الإضراب عن الطعام”.

واعتقلت السلطات الأمنية حميد بقائي الثلاثاء الماضي في طهران، بعد الحكم عليه بالسجن 15 عامًا، نتيجة إدانته باختلاس الأموال وقضايا فساد إداري.

واعتقلت السلطات مساء السبت، أسفنديار رحيم مشائي الذي كان يشغل منصب مدير مكتب أحمدي نجاد في العام 2009، وحتى انتهاء ولايته 2013.

وفي سياق متصل، هاجم المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران، غلام حسين محسني إيجئي، الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد وتياره، معتبرًا أن “سلوكهم ينسجم مع سياسات أمريكا وإسرائيل، وأن هدف هذا التيار إثارة الفتنة والاضطرابات في البلاد”.

وهدّد إيجئي خلال مؤتمر صحفي في محافظة أصفهان وسط إيران، اليوم الأحد بـ”ملاحقة واعتقال جميع بمثيري الفتنة في إيران”.

ورأى المسؤول الإيراني “أن تصريحات ومواقف نجاد، وتياره، وبعض الشخصيات المقرّبة منه الهدف منها منع التحقيق معهم واعتقالهم بسبب ملفات الفساد، وعمليات الاختلاس التي حدثت في عهد الرئيس السابق”، مشددًا على أن “القضاء سيواصل عمليات التحقيق والاعتقالات ضد أي شخص متورط بالفساد”.

ودأب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد على مهاجمة السلطة القضائية، ووصفها رئيسها رجل الدين المتشدد صادق لاريجاني بـ”الظالم، والفاسد، والفاقد للعدالة”، مطالبًا في رسالة له بعثها إلى المرشد علي خامنئي في فبراير/ شباط الماضي، بإقالة لاريجاني من منصبه.

ويرى مراقبون للشأن الإيراني، أن تصاعد نبرة التصريحات من قِبل السلطة القضائية، ستهدف إلى اعتقال نجاد بسبب مواقفه.

 

المصدر
إرم نيوز
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *