مرآة البلد

مصدر خاص لموقع “مرآة سوريا”.. هذه هي الأسباب التي دعت النصرة لمداهمة مبنى راديو فريش في ريف إدلب

قال مصدر خاص “لمرآة سوريا” إنّ جبهة النصرة داهمت مبنى راديو فريش و أوقفت عمله و اعتقلت أحد المشرفين عليه بسبب “انتهاك الراديو للضوابط الشرعية”.

و بين المصدر الذي يعمل في جهة إعلامية تتبع بشكل غير رسمي لجبهة النصرة أنّ الهيئة الدعوية في جبهة النصرة أبلغت مدير “راديو فريش” بضرورة الابتعاد عن بث المواد المخالفة للشريعة، المسموعة منها أو المرئية، إلا أن الأخير لم “ينفّذ توجيهات النصرة”.

و قال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته:”لم يتوقف راديو فريش عند بث الأغاني المحرمة، بل تعدى ذلك إلى رسم لوحات و خط عبارات تسيء للإسلام و المسلمين على الجدران و في الشوارع”.

و وضع المصدر بعضًا من منشورات “رائد الفارس” على الفيسبوك، بين يدينا، و الذي تم اعتقاله أثناء المداهمة، و يظهر فيها انتقاد “الفارس” لبعض ممارسات جبهة النصرة و جيش الفتح، من قبيل انتقاده للحملة الذي أطلقها جيش الفتح لمنع تبرج النساء في الشوارع، و ممارسات أخرى كانت قد دعت إلى الالتزام القسري بأداء الصلاة في المساجد، و انتقاد بعض اللوحات التي نشرتها فصائل إسلامية قالت فيها إنّ الديمقراطية كفر”، و غير ذلك.

 و ادعى المصدر أنّ “النصرة” لم تعتقل هادي العبد الله، و أنه حر طليق، بينما أكد اعتقال “رائد الفارس”، و مصادرة مبنى راديو فريش.

يأتي ذلك في حين قال فيه “خالد العيسى” المصور المرافق للإعلامي هادي العبد الله، إنّ جبهة النصرة داهمت مبنى راديو فريش و اعتقلت هادي العبد الله و رائد الفارس.

و بثّ ناشطون ميدانيون صورًا من داخل المبنى و تظهر فيه عمليات تفتيش و تخريب قام بها عناصر النصرة الذين داهموا المبنى.

و قوبلت حملة المداهمة التي تمت صباح الأحد 10 كانون الثاني/يناير 2016، برفض شعبي واسع، حيث يعتبر هادي العبد الله من رموز الثورة السورية، و تأتي هذه الحادثة في وقت تتعالى فيه الأصوات ضد ممارسات جبهة النصرة في المناطق المحررة شمال سوريا.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *