أخبار سوريامرآة البلد

معبر العيس يشهد حركة تجارية وشحن بضائع وخضروات بين النظام والمعارضة في الشمال السوري

(متابعة – مرآة سوريا) لا يزال معبر العيس في ريف حلب الجنوبي مفتوحًا بين مناطق سيطرة المعارضة والنظام، بحركة تجارية وعمليات شحن البضائع والخضراوات من ريفي حلب وإدلب.

وتحتفظ إدلب بأربع بوابات على مناطق سيطرة النظام السوري، تنتشر شمالًا وجنوبًا وشرقًا، وكان النظام قد أغلق اثنين منها وهما معبرا مورك وقلعة المضيق في ريفي حماة الشمالي والغربي، على خلفية استقدام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة لبدء معركة في الأيام المقبلة.

تدير “هيئة تحرير الشام” معبر العيس، وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الأربعاء 5 من أيلول، أن العملية التجارية لا تزال مستمرة عبره، رغم إغلاق المعابر الجنوبية من قبل النظام، والحديث عن معركة تقبل عليها المنطقة بدعم روسي.

وأوضح المراسل أن قسمًا كبيرًا من المنتجات الزراعية في ريف حلب الشمالي بينها البطاطا والبصل والبندورة يتم شحنها إلى مناطق سيطرة النظام عبر معبر العيس، وقسم آخر محدد يتم تصديره إلى الداخل التركي.

وأشار أحد التجار في سوق الهال بمدينة الباب شرقي حلب إلى تحسن في أسواق المنطقة بعد عيد الأضحى، وحركة مقبولة تشهدها أسواق الخضراوات والفواكه.

وأوضح التاجر لعنب بلدي أن الحركة التجارية في ريف حلب من المفترض أن تشهد رواجًا في حال فتحت معابر مع مناطق سيطرة النظام، مشيرًا إلى أن المعبر الوحيد الذي يترك عبره الشحن هو العيس، بينما لم تستقر العملية التجارية عبر معبر المنصورة الذي أعلنت عن فتحه مؤخرًا “جبهة تحرير سوريا”.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *